الوكالة الدولة للطاقة الذرية تؤكد العثور على آثار لليورانيوم الصناعي في دمشق

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30257/

أكد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية العثور على آثار لليورانيوم الصناعي في موقع سوري ثان ، عدا موقع الكبر ، هو مركز الابحاث النووية في العاصمة دمشق، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن إيران تمتلك كميات كافية من اليورانيوم لصنع قنبلة نووية.

أكد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية العثور على آثار لليورانيوم الصناعي في موقع سوري ثان  هو  مركز الابحاث النووية في العاصمة دمشق .

وعبر التقريرعن قلق الوكالة من احتمال وجود نشاط نووي غير معلن عنه في سوريا ، مشيرا ايضاً الى وجود شكوك بالتفسيرات السورية لوجود اثار لليورانيوم في منشأة " الكبر" بمحافظة دير الزور التي  دمرتها إسرائيل في غارة جوية عام الفين وسبعة. وكانت الولايات المتحدة قد حذرت من ان هذه المنشأة هي مفاعل نووي تم بناؤه بمساعدة كورية شمالية.

وحول الملف النووي الإيراني كشف تقرير الوكالة أن إيران زادت عدد أجهزة الطرد المركزي الخاصة بتخصيب اليورانيوم إلى ما يقارب 7 آلاف جهاز.
وأكد التقرير أن إيران زادت معدل انتاجها من اليورانيوم منخفض التخصيب، ليصل مخزونها من هذه المادة إلى 1339 كيلوغراماً  خلال الأشهر الستة الماضية، مشيرة الى أن العدد الجديد من الاجهزة يجعل من الصعب على مفتشي الأمم المتحدة تتبع مسار البرنامج النووي الايراني. ويشير الخبراء الى أن صنع قنبلة نووية واحدة يتطلب 1000-1700 كيلوغرام من  اليورانيوم منخفض التخصيب.

وكانت الوكالة الدولية قد ذكرت في مايو/ أيار العام الماضي أن إيران تمتلك 3500 جهاز طرد مركزي، فيما اعلن الرئيس الايراني في فترة لاحقة من هذا العام أن عدد الاجهزة وصل الى اكثر من خمسة آلاف  .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك