موسكو تدعو الى انشاء بنية تحتية لاستثمارات روسيا والعالم العربي المشتركة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30192/

دعا ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس وزراء روسيا الاتحادية، في كلمة القاها يوم 4 يونيو/حزيران امام مشاركي الطاولة المستديرة "روسيا والعالم العربي" في اطار منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، دعا الى انشاء بنية تحتية للاستثمارات المشتركة لروسيا والعالم العربي.

دعا ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس وزراء روسيا الاتحادية، في كلمة القاها يوم 4 يونيو/حزيران امام مشاركي الطاولة المستديرة "روسيا والعالم العربي"  في اطار منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، دعا الى انشاء بنية تحتية للاستثمارات المشتركة لروسيا والعالم العربي.
وحسب قوله، فانه " لا توجد حتى الان هياكل للاستثمارات المشتركة ، ويجب انشاؤها في السنوات القريبة القادمة". واستطرد شوفالوف قائلا " من الواضح ان تلك القدرات  الكامنة التي تتمتع بها روسيا والعالم العربي لم تستنفد. وفي الوقت ذاته لم يتحقق الكثير من الخطوات".  واعاد شوفالوف بهذا الصدد الى الاذهان انه" لم ينشأ حتى الان  البيت العربي- الروسي بموسكو ولا تعمل ساحات البورصة المشتركة، اي لم يتحقق الكثير مما كان قد اعلن عنه".  ومع ذلك اشار شوفالوف الى انه يجري التعاون النشيط في قطاع النفط والغاز، بما في ذلك فيما يخص صياغة مواقف جديدة في السوق العالمية. وذكر شوفالوف ان روسيا تهتم بانشاء ساحات تجارية مشتركة مع الدول العربية التي تملك احتياطات من النفط والغاز وذلك لتنسيق الاعمال على الصعيد الدولي. وقال النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي " كان بامكاننا ان نقوم بتنسيق الاعمال على الصعيد الدولي وبانشاء ساحات تجارية مشتركة مع تلك البلدان العربية التي يوجد النفط والغاز فيها"،مشيرا الى ان هذا التعاون لا يضر بمستهلكي موارد الطاقة وانما سيخدم  التعاون الاكثر توازنا  مع المنتجين.
وقال شوفالوف انه غالبا ما ينظرون الى بلدان المنطقة العربية كدول مانحة فقط ، محاولين استغلال قدرتها الافتصادية الكامنة، بما في ذلك احتياطيات الذهب والعملة الصعبة الكبيرة. واكد شوفالوف بهذا الخصوص " اننا لا نعتبر الأمر على هذا النحو"،مضيفا ان روسيا تتمتع باحتياطياتها الكافية التي تمكنها من اجتياز الاوقات الصعبة. واكد النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي انه من مصلحة موسكو التعاون الاقتصادي مع العالم العربي باستخدام القدرات العلمية.   
واكد شوفالوف كذلك ان روسيا لم تسلك ابدا سياسة معادية للعرب وقال "  قد لا يمكننا بالطبع اتخاذ مواقف موالية  للعرب على طول الخط،ولكن لم تحمل سياسة روسيا قط طابعا معاديا للعرب". وذكر شوفالوف "نحن كنا نعتبرالعالم العربي في كل حين شريكا قويا يمكن التعويل عليه". وذكر ايضاً ان روسيا "مستعدة للاستثمار في بلدان العالم العربي ومن جانبها تنتظر الاستثمارات من الدول العربية".
وافاد شوفالوف بانه، حسب معطياته، تجري بعض البنوك الحكومية الروسية في الاشهر الاخيرة مباحثات مع بنوك عربية كبيرة حول استحداث بنوك مشتركة تعمل في روسيا.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم