طلاب الأزهر الروس.. وهاجس الرقابة الأمنية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30174/

أفرجت سلطات الأمن المصرية عن 23 طالباً روسياً من الدراسين في جامعة الأزهر الإسلامية.. في حين لاتزال تحتحز 14 آخرين سيتم ترحيلهم من القاهرة، بتهمة انتهاكهم قوانين الاقامة على الأراضي المصرية. وأوضح رئيس الإدارة الدولية لمجلس مفتيي روسيا الاتحادية، الشيخ روشان أبياسوف خلال لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أنه لا يوجد حتى الآن نظام محدد لإرسال الطلاب الروس الى جامعات أسلامية في مختلف دول العالم.

أفرجت سلطات الأمن المصرية عن 23 طالباً روسياً من الدراسين في جامعة الأزهر الإسلامية.. في حين لاتزال تحتحز 14 آخرين سيتم ترحيلهم من القاهرة، بتهمة انتهاكهم قوانين الاقامة على الأراضي المصرية.
وأوضح رئيس الإدارة الدولية لمجلس مفتيي روسيا الاتحادية،  الشيخ روشان أبياسوف خلال لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أنه لا يوجد حتى الآن نظام محدد لإرسال الطلاب الروس الى جامعات أسلامية في مختلف دول العالم.
لكنه ذكر أن مجلس مفتيي روسيا اتفق في مارس/آذار الماضي مع قيادة جامعة الأزهر بالقاهرة على وضع برنامج محدد لدراسة الطلاب الروس في الجامعة.
وأوضح المفتي أن المجلس  المذكور تلقى قائمة الطلاب المعتقلين في مصر، مشيرا الى أن جميع هؤلاء الطلاب لم يرسلوا الى مصر بالحصص الرسمية بل درسوا في مصر بمبادرتهم الخاصة.
واعتبر الشيخ روشان أبياسوف أنه على الارجح ان يكمن سبب اعتقال هؤلاء الطلاب في اختراقهم لقوانين الإقامة في مصر.
وقال أن النظام الجديد لإرسال الطلاب الى الخارج سيتضمن برنامج تحضيرية الزامية في روسيا، ليدرس الطلاب لمدة سنة وعدة سنوات في روسيا  القرآن  الكريم واللغة العربية الفصحى قبل مغادرتهم الى مصر أو السعودية أو الكويت أو دول أخرى.
كما أشار الى ضرورة استحداث آلية للرقابة على الطلاب الدارسين في الخارج، موضحا أنه من أصل ألف طالب روسي في جامعة الأزهرثمة 60  شخصا فقط يحضرون الدراسات والمحاضرات بشكل منظم.
وقال المفتي: "نحن قلقين من أن يقع طلابنا في أيدي جماعات إرهابية أو متطرفة خلال دراستهم في الخارج".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)