باراك يحذر أوباما من الضغوط على اسرائيل في موضوع الاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30105/

بحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك يوم الثلاثاء 2 يونيو/حزيران العلاقات الثنائية ومستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط وذلك خلال لقاء جمعهما في البيت الأبيض بواشنطن. وقبل الاجتماع قال مصدر اسرائيلي ان باراك سيعرض في واشنطن وجهة نظر مفادها أن وقف عمليات الاستيطان في الصفة الغربية سيضر بموقف حكومة نتنياهو الداخلي "على الاقل في ضوء عدم وضوح الرؤية على الجانب الفلسطيني".

بحث الرئيس الأميركي باراك أوباما مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك يوم الثلاثاء 2 يونيو/حزيران العلاقات الثنائية ومستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط وذلك خلال لقاء جمعهما في البيت الأبيض بواشنطن.
وحضر أوباما بشكل مفاجئ لقاء  إيهود باراك مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيم جونز في البيت الأبيض، كما تطرق البحث إلى قضية الاستيطان.
وقبل الاجتماع قال مصدر اسرائيلي ان باراك سيعرض في واشنطن وجهة نظر مفادها أن وقف عمليات الاستيطان في الصفة الغربية  سيضر بموقف حكومة نتنياهو الداخلي "على الاقل في ضوء عدم وضوح الرؤية على الجانب الفلسطيني".
هذا ومن المقرر أن يلتقي وزير الدفاع الإسرائيلي في واشنطن اليوم نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس.
وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن أوباما قرر إرسال مبعوثه الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل مطلع الاسبوع المقبل لبحث عملية السلام وقضية الاستيطان مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وسعى وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك يوم الثلاثاء الي اقناع الولايات المتحدة باعادة النظر في مطلبها القاضي بوقف البناء في المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية،  وهو خلاف  أدى الى توتر العلاقات بين الحليفين في وقت يحاولان فيه توحيد الصف ضد ايران.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية