البرازيل تعلن الحداد الوطني على ضحايا ركاب الطائرة الفرنسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30087/

اعلنت البرازيل الحداد الوطني لمدة 3 أيام على ضحايا الطائرة الفرنسية التي هوت في المحيط الاطلسي يوم الاثنين 1 يونيو/حزيران، والتي كان من بين ركابها 58 برازيلياً. وكان وزير الدفاع البرازيلي نلسون جوبيم أكد أن الحطام الذي عـثرت عليه القوات الجوية البرازيلية في المحيط الأطلسي يعود إلى الطائرة الفرنسية المفقودة.

اعلنت البرازيل الحداد الوطني لمدة 3 أيام على ضحايا الطائرة الفرنسية التي هوت في المحيط الاطلسي يوم الاثنين 1 يونيو/حزيران. وكان وزير الدفاع البرازيلي نلسون جوبيم أكد أن الحطام الذي عـثرت عليه القوات الجوية  البرازيلية في المحيط الأطلسي يعود إلى الطائرة الفرنسية المفقودة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتواصل فيه عمليات البحث المكثفة عن الصندوقين الأسودين للطائرة.

وكانت طائرات برازيلية قد عثرت على حطام ومقاعد طائرة على بعد 650 كم شمال شرق البرازيل، أعتقد أنها تعود لطائرة شركة "اير فرانس" الفرنسية "A 330 " التي سقطت في المحيط وعلى متنها 228 شخصا.

وقال متحدث من القوات الجوية البرازيلية يدعى العقيد جورج أمارال " إضافة الى مقاعد الطائرة، وجدنا قطع بيضاء صغيرة وآثار زيت وكيروسين".
وتفيد المعلومات أن قطع الحطام المتفرقة تبعد عن بعضها البعض مسافة 60 كم.

وكانت الطائرة قد فقدت فوق المحيط الاطلسي، بعدما تعرضت على ما يبدو لمطبات  جوية شديدة خلال رحلتها من ريو دو جانيرو الى باريس، مما  لم يترك أي أمل في امكانية  العثور على ناجين من بين ركابها .

وبدأت عمليات تفتيش على جانبي الاطلسي، واقلعت طائرات تابعة للقوات الجوية البرازيلية من جزيرة فرناندو دي نورون قبالة الساحل الشمالي الشرقي للبرازيل للبحث عن الطائرة الفرنسية المفقودة ، وأرسلت البحرية البرازيلية  ثلاث سفن للمساعدة في عملية البحث. كذلك أرسلت فرنسا طائرتين اضافيتين احداهما كانت في داكار وذلك للمشاركة في اعمال البحث.

وجاء في قائمة وزعتها شركة "آير فرانس" ان ركاب الطائرة المنكوبة هم 58 برازيلياً و61 فرنسياً وخمسة لبنانيين و26 المانياً وتسعة ايطاليين وستة سويسريين وخمسة بريطانيين وتسعة صينيين وأربعة مجريين وثلاثة ايرلنديين وثلاثة نرويجيين وثلاثة سلوفاك وأميركيان واسبانيان ومغربيان وبولونيان ونمساوي وارجنتيني وبلجيكي وكندي وكرواتي ودانماركي وهولندي واستوني وفيليبيني وغامبي وايسلندي وروماني وروسي وأفريقي جنوبي و وتركي، علماً أن بين الركاب أشخاصاً يحملون جنسيات مزدوجة.

وقالت شركة "آير فرانس" ان الطائرة، حلقت في جو عاصف أربع ساعات بعد اقلاعها من مدينة ريو دي جانيرو، قبل أن تبعث برسالة  تبلغ فيها عن حصول أعطال كهربائية في اجهزتها .

وصرح الناطق باسمها فرنسوا بروس بان عددا من اجهزة الطائرة تعطل، مما منعها من الاتصال بالمراقبين الجويين على الارض، ومن المحتمل ان ظروفا عدة تضافرت مما ادى الى السقوط، مرجحا ان تكون الطائرة دخلت منطقة عاصفة مع تقلبات  شديدة وأصيبت بصاعقة. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك