اسرائيل مستعدة للمشاركة في تحضير واجراء مؤتمر موسكو للسلام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30079/

اكدت اسرائيل استعدادها للمشاركة في تحضير واجراء مؤتمر موسكو حول التسوية في الشرق الاوسط والذي من المقرر عقده العام الجاري. افاد بذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 2 يونيو/حزيران في اعقاب لقاء الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان بموسكو.

اكدت اسرائيل  استعدادها للمشاركة في تحضير واجراء مؤتمر موسكو حول التسوية في الشرق الاوسط والذي من المقررعقده العام الجاري. افاد بذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم 2 يونيو/حزيران في اعقاب لقاء الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان بموسكو.
واعرب لافروف عن ثقته بان اللقاء الحالي سيساعد في تعجيل اعداد مؤتمر موسكو. وافاد  الوزير الروسي كذلك بان  ليبرمان اكد على استعداد بلاده لاجراء مفاوضات مع الفلسطينيين على اساس جميع الاتفاقات التي تم التوصل اليها سابقا. وقال لافروف " اكد  الوزير الاسرائيلي باسم الحكومة الاسرائيلية الجديدة التزامها بجميع الاتفاقات  التي تم التوصل اليها سابقا في مفاوضات السلام. وهذا  يتجاوب ايضاً مع موقفنا الذي يتلخص في انه يجب البدء  في المفاوضات لا من صفحة جديدة وانما من القاعدة  القانونية - التعاهدية التي سبق ان تم وضعها ".

مدفيديف يعول على توطيد ومواصلة تطوير العلاقات الاسرائيلية – الروسية

 وكان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف لدى افتتاح لقائه يوم 2 يونيو/حزيران مع وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، كان قد اعرب عن امله في توطيد ومواصلة تطوير العلاقات الاسرائيلية – الروسية.  وقدم  مدفيديف التهانئ الى  ضيفه بمشاركة حزبه الناجحة في انتخابات الكنيست الاخيرة . وقال الرئيس الروسي " انا آمل في ان تتعزز وتتطور العلاقات الودية تقليديا بين بلدينا في جميع الاتجاهات".
واشار مدفيديف الى انه  "لا يمكن لروسيا ان تكون غير مكترثة بما يجري  في اسرائيل، الدولة التي يسكن فيها عدد كبير من مواطنينا"، مؤكداً  انه "يتعلق الكثير بمثل هذا اللاعب الجذري في الشرق الاوسط  كاسرائيل". وذكر مدفيديف انه بوده مناقشة المسائل الثنائية الملحة للحوار الاسرائيلي- الروسي  ومسائل الامن الاقليمي، بما في ذلك التسوية في الشرق الاوسط والازمة المالية.
ومن جهته قال ليبرمان " نرى في  روسيا واحداً  من الشركاء الرئيسيين حول التسوية الاقليمية والقضية الفلسطينية".

واشار وزير الخارجية الاسرائيلي الى وجود العدد الكبير من المواطنين الاسرائيليين المنحدرين من الاتحاد السوفيتي السابق والذين يتكلمون الروسية ، كما نوه الى ان الاتحاد السوفيتي كان اول دولة اعترفت باستقلال اسرائيل عام 1948 ، والى اهمية النضال المشترك للجانبين ضد النازية في الحرب العالمية الثانية.

ومن الجدير بالذكر ان اللقاء بين الرئيس مدفيديف والوزير الاسرائيلي جرى باللغة الروسية ، اذ ان ليبرلمان هو الاخر من اليهود المنحدرين من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)