شن حملة لمكافحة التدخين في روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30009/

الأمنية الكبيرة لدى كثير من المدخّنين هي الإقلاع عن هذه العادة الضارة بصحة الانسان. ولكن الصراع مع الذات للتخلي عن السيجارة لم يعد فقط مسألةَ إرادة شخصية وإنما يمارس ذوو الإختصاص دور ا في مساعدة المدخّنين للتغلب على عادتهم المميتة هذه.

الأمنية الكبيرة لدى كثير من المدخّنين هي الإقلاع عن هذه العادة الضارة بصحة الانسان. ولكن الصراع مع الذات للتخلي عن السيجارة لم يعد فقط مسألةَ إرادة شخصية وإنما يمارس ذوو الإختصاص دور ا في مساعدة المدخّنين للتغلب على عادتهم المميتة هذه. 
دميتري شاب روسي يبلغ من العمر 21 عاما ، وأمثاله كثيرون في العالم، وحالته تشبه حالات أشخاص آخرين من أعمار مختلفة. إنه مدمن على تدخين السجائر، وبعد محاولات عديدة باءت كلها بالفشل للإبتعاد عن هذه العادة المضرة، قرر اللجوء إلى مستشفى خاص.
هذه واحدة من المصحات الخاصة  في موسكو للمساعدة في الإقلاع عن التدخين. في البداية يتعرف الطبيب على الحالة، وذلك بإلقاء عدة أسئلة حول شخصية المدمن. ومن تم يبدأ دورة العلاج. وحسب قول الطبيب يمتنع عن التدخين كل ثمانية أشخاص من أصل عشرة، بعد هذه الدورات العلاجية.
وإذا لم تتوفر الارادة اللازمة  في التوقف عن التدخين، فيمكن اللجوء إلى أسلوب أقوى،فيتم  عبر جهاز ادخال  دواء في الجسم لمكافحة النيكوتين، يجعله ينفر حتى من رائحة الدخان. ويزداد الطلب على الجهاز من قبل الأطباء داخل روسيا وحتى خارجها، وحاز مخترعه على جوائز عديدة منها جائزة ابن سينا. بينما حذرت السلطات مؤخرا من ازدياد الوفيات بسبب الامراض الناجمة عن التدخين في الاعوام الاخيرة.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)