كوريا الشمالية تطلق صاروخا جديدا قصير المدى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29927/

قالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية أجرت تجربة جديدة على صاروخ قصير المدى. وكانت بيونغ يانغ أكدت أنها ستتخذ المزيد من الإجراءات للدفاع عن نفسها في حال فرض عقوبات دولية عليها. يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه المشاروات في مجلس الأمن الدولي حول مشروع قرار يدين التجربة النووية لبيونغ يانغ ويشدد العقوبات.

قالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية إن كوريا الشمالية أجرت تجربة جديدة على صاروخ قصير المدى. وكانت بيونغ يانغ أكدت أنها ستتخذ المزيد من الإجراءات للدفاع عن نفسها في حال فرض عقوبات دولية عليها. يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه المشاروات في مجلس الأمن الدولي حول مشروع قرار يدين التجربة النووية لبيونغ يانغ ويشدد العقوبات.

وتتواصل المشاورات في أروقة مجلس الأمن الدولي حول مشروع قرار عرضته واشنطن وطوكيو على الأعضاء الدائمين في المجلس. ويدين هذا القرار كوريا الشمالية على تجربتها النووية ويطالبها بالكف عن تجارب جديدة ويدعو المجتمع الدولي إلى تشديد العقوبات السابقة عليها.
وقد تحدث مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الذي تترأس بلاده مجلس الأمن حاليا عن توافق عام بشأن مشروع القرار، لكنه وصف الموقف بأنه معقد ويحتاج إلى مزيد من الوقت.
فيما طالب يوكيو تاكاسو مندوب اليابان صاحبة مشروع القرار مجلس الأمن، طالب باتخاذ رد حازم حيال التهديدات الكورية الشمالية.  وقال تاكاسو: "اود ان اقول إننا نقوم بعمل جيد، وهناك روح من التفاهم والتعاون من قبل جميع اعضاء المجلس..  واعتقد أن على مجلس الأمن القيام برد حازم وقوي في أسرع وقت ممكن".
اما الولايات المتحدة التي تنشر 28 ألف عسكري لها في كوريا الجنوبية وما يقارب ضعفهم في اليابان فأكدت، على لسان وزير دفاعها روبرت غيتس، أنها لاتخطط لارسال مزيد من القوات إلى كوريا الجنوبية، وانها لا ترى أي تحركات عسكرية غير عادية لبيونغ يانغ لتبرير حشد القوات في المنطقة.
وبرغم هذه التاكيدات ما زال التوتر يخيم على شبه الجزيرة الكورية، خصوصا بعد رفع سيئول وواشنطن درجة التأهب العسكري في صفوف قواتهما إثر التهديدات الكورية الشمالية وانسحابها من اتفاقية الهدنة المعمول بها بين الكوريتين منذ عام 1953 والتي أنهت الحرب في شبه الجزيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك