اوكرانيا تسعى الى سوق الطائرات في ليبيا والبلدان الافريقية الاخرى

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29819/

تأمل اوكرانيا في تسويق طائراتها في ليبيا والبلدان الافريقية الاخرى . كما وقعت اتفاقية للتعاون العسكري ـ التقني مع طرابلس واتفقت مع الجانب الليبي حول بناء مصنع لتكرير النفط في اوكرانيا.

اوكرانيا تود بيع المزيد من الطائرات الى ليبيا والبلدان الافريقية الاخرى

سلمت اوكرانيا الى لليبيا اول طائرة من اصل ثلاث طائرات تم الاتفاق عليها في اطار عقد وُقِع بين البلدين سابقا. اعلنت ذلك رئيسة الحكومة الاوكرانية يوليا تيموشينكو في جلسة الحكومة في 27 مايو/أيار في معرض حديثها عن زيارتها الى هذا البلد العربي  في يومي 25 ـ 26 مايو/أيار.

وقد استلمت ليبيا قبل بضعة ايام من زيارة تيموشينكو طائرة ركاب من طراز "ان ـ 74ت ك ـ 300 " مخصصة للقيادة الليبية. وقالت رئيسة الحكومة الاوكرانية ان الطائرة الثانية من الطراز نفسه ستسلم الى الجانب الليبي في نهاية عام 2009، اما الطائرة الثالثة فستصل الى طرابلس في الربع الاول من عام 2010.  

واشارت تيموشينكو الى ان تنفيذ العقد أجل بذنب الحكومة السابقة والمسؤولين  في المصانع التي شاركت في صنع هذه الطائرات مع ان الجانب الليبي قد دفع ثمن الطائرات مقدما  إلا ان الاموال تم تبذيرها.

ونوهت تيموشينكو ان ليبيا والبلدان الافريقية الاخرى بحاجة الى الطائرات الاوكرانية لكن بعد ما حدث للعقد مع ليبيا الليبي اغلقت الاسواق الافريقية امامها.

وافادت تيموشينكو بان اوكرانيا وليبيا تعتزمان توسيع التعاون العسكري ـ التقني بينهما وتم توقيع اتفاقية بهذا الصدد.

اوكرانيا تستورد النفط الليبي   

كما اتفقت اوكرانيا مع طرابلس حول توريد  600 الف طن من النفط اللبيبي الى مصنع تكرير النفط في مدينة كريمينتشوغ الاوكرانية مشيرة الى ان هذا المصنع يعاني من شحة النفط الخام. وافادت تيموشينكو بان الجانبين الاوكراني واللبيبي قد اتفقا على بناء مصنع جديد لتكرير النفط في اوكرانيا قدرته الانتاجية 10 مليون طن في سنة.

ويذُكر بهذا الصدد ان روسيا اوقفت توريداتها من النفط الى مصنع كريمينتشوغ في خريف عام 2007 بعد الفضيحة المرتبطة بتغير مالكه. وفشلت محاولات المصنع  لشراء النفط الخام من  كازاخستان والعراق وبيلوروسيا. وبنتيجة ذلك تضطر اوكرانيا سد احتياجاتها من البنزين عن طريق استيراده من الخارج.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم