الصين تنتهج سياسة دفاعية بحتة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29768/

ستجري صيف عام 2009 على اراضي روسيا مناورات عسكرية صينية ـ روسية سنوية تحت عنوان "مهمة السلام ـ 2009". وقد جرت المناورات الاولى في اغسطس/اب عام 2005. وستتدرب وحدات القوات المسلحة للجانبين على التعامل في مواجهة التحديات والتهديدات الجديدة .

ستجري صيف عام 2009 على اراضي روسيا مناورات عسكرية صينية ـ روسية سنوية تحت عنوان "مهمة السلام ـ 2009". وقد جرت المناورات الاولى في اغسطس/اب عام  2005. وستتدرب وحدات القوات المسلحة للجانبين على التعامل في مواجهة  التحديات والتهديدات الجديدة مثل الارهاب والتطرف والنزعة الانفصالية. اعلن ذلك لمراسل ايتارـ تاس وزير الدفاع الصيني ليانغ قوانغ ليه.
وقال الوزير الصيني ان ادعاءات بعض الساسة الاجانب بان زيادة النفقات العسكرية الصينية تدل على سعي بكين الى عسكرة البلد وطموحاتها الحربية  انما هي ادعاءات باطلة ولا تتفق مع الواقع. وقال ان بلاده لا تسعى الى الهيمنة على العالم بل تنتهج سياسة عسكرية دفاعية بحتة. واكد واقع ازدياد النفقات مشيرا في الوقت نفسه الى انه ازدياد ضئيل فان متوسط مستوى النمو السنوي خلال فترة 1990ـ 2005  لم يتجاوز 9.64%. وافاد ان النفقات العسكرية عام 2009 تقدر بـ 480.686 مليار يوان مما يشكل 6.3 % من نفقات البلاد العامة.
ونوه الوزير الصيني بان نفقات الميزانية في مجال التعليم ازدادت خلال الفترة المذكورة بنسبة 22.5%، وفي الرعاية الصحية بـ 20.9 % والضمان الاجتماعي بـ 23.1 % وحماية البيئة 22.3 % والبناء وتوفير ظروف المعيشة المناسبة بـ 119.6 %.
واشار الوزير الى ان نفقات الصين الحربية اقل من مثيلاتها في الولايات المتحدة انجلترا وفرنسا والمانيا من حيث حصتها في الميزانية العامة.    
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)