شركة روسية تورد الى كازاخستان ولاوس 4 مروحيات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29737/

تنوي شركة المروحيات في مدينة قازان توريد 4 مروحيات من طراز "أنسات" الى كازاخستان ولاوس. أفاد بذلك فاليري باشكو نائب مدير عام الشركة في الشؤون الخارجية للصحافيين، اثناء اقامة معرض المروحيات "HeliRussia - 2009 " الذي اختتمت أعماله في موسكو .

تنوي شركة المروحيات في مدينة قازان حتى أواخر السنة الجارية  توريد 4 مروحيات من طراز "أنسات" الى كازاخستان ولاوس. صرح بذلك فاليري باشكو نائب مدير عام الشركة في الشؤون الخارجية للصحافيين، اثناء اقامة معرض المروحيات "HeliRussia - 2009 " الذي اختتمت أعماله في موسكو يوم 24 مايو/آيار الجاري. وبحسب قول باشكو فان الشركة ستقوم في السنة الجارية  بتوريد مروحيتين إلى كل من البلدين المذكورين.
وأعاد نائب مدير عام الشركة الى الاذهان  ان مصنع المروحيات في قازان كان قد باع الى خارج البلاد دفعة مؤلفة من 6 مروحيات من هذا النوع، وذلك بموجب الصفقة التي عقدت مع كوريا الجنوبية .
والجدير بالذكر ان مروحية " أنسات" التي صنعت  شركة المروحيات في مدينة قازان الروسية اول طائرة منها في 2004 تعد مروحية خفيفة متعددة الاغراض،فطاقمها فرد واحد، وتبلغ سرعتها القصوى 280 كيلومتر في الساعة، ومدى طيرانها 520 كيلومتر والحمولة القصوى التي تنقلها داخل الكابين 1300 كيلوغرام.

روسيا تعتزم صنع مروحيات سريعة للجيل الجديد

يأمل الخبراء الروس بتصنيعهم مروحية  تعود الى الجيل الجديد  بان يتجنب هذا المشروع تنافسا صعبا حدث سابقا بين مشروعي المروحيتين "ك-50" و "مي – 28 أن". وأعلن يوم 26 مايو/آيار لوكالة " أر أم اس - تاس" الروسية سيرغي ميخييف المصمم الرئيسي لشركة " كاموف" الروسية قائلا: " اننا نأمل بأن تمكننا الخبرات السلبية  المتوفرة لدينا فيما يتعلق بالتنافس المستمر الذي شهدته المروحيتان "ك-50" و"مي – 28 أن" من استخلاص العبر وعدم تكرار الاخطاء في المستقبل. وبحسب قوله فان وزراة الدفاع اتخذت هذه المرة خطوات صائبة، وهي  تحول دون التنافس بين المروحتين والمهام المناطة بهما. وأفاد ميخييف ان اللجنة الخاصة ستختار قرارا تكنولوجيا  أكثر فعالية من القرارين اللذين يتم العمل عليهما، بغية صنع مروحية روسية جديدة  سريعة الحركة. فيتم بعد ذلك التركيز على تجسيد فكرة فنية واحدة.
ومن جهة اخرى أعلن ميخييف ان كل من القرارين التكنولوجيين اللذين تتم معالجتهما في شركتي "ميل" و" كاموف" لا ينبغي إزالتهما، ويمكن الاستعانة بهما لدى تحديث المروحيات من اسرتي" ك" و" ميل".. وانطلاقا من وجهة النظر هذه فان تطوير الفكرة البديلة يمكن تحقيقها  بمساعدة الاموال غير الحكومية.
ويقضي برنامج صنع  المروحية السريعة الحركة بمرحلته الاولى بتصميمين، وهما المروحية " مي – خا1" التابعة لشركة "ميل" والمروحية "ك-92"  التابعة لشركة " كاموف"، علما ان المواصفات الفنية لكل من المروحتين تتطابق تقريبا حيث يبلغ مدى الطيران ما يقارب 1500 كم وتعادل السرعة الاقتصادية نحو 500 كيلومتر في الساعة. لكن الفكرتين تختلفان من حيث المبدأ، اذ ان شركة " كاموف" تنطلق تقليديا من المخطط العمودي لنصب المروحتين. فيما اختارت شركة " ميل" المخطط الافقي لهما.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)