منظمة المؤتمر الإسلامي تختتم أعمالها بالدعوة لتفعيل دورها في حل الخلافات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29721/

تختتم الدورة السادسة والثلاثون لمجلس وزراءِ خارجية دول منظمة المؤتمر الاسلامي أعمالها في دمشق يوم الإثنين 25 مايو/آذار بالدعوة الى تفعيل دور المنظمة سياسيا واقتصاديا في حل الخلافات أسوة بالامم المتحدة.

تختتم الدورة السادسة والثلاثون لمجلس وزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الاسلامي أعمالها في دمشق يوم الإثنين 25 مايو/آذار  بالدعوة الى تفعيل دور المنظمة سياسيا واقتصاديا في حل الخلافات أسوة بالامم المتحدة.

ويتوقع ان يتناول البيان الختامي للدورة عملية السلام في الشرق الاوسط ورفع الحصار عن قطاع غزة وحماية المقدسات الاسلامية ورفض تهويد القدس وقضية معاداة الاسلام.

وكانت اللجنة المنبثقة عن المؤتمر استأنفت أعمالها بمناقشة مشاريع القرارات المطروحة في المجلس الوزاري وأخرى تتناول معايير العضوية الكاملة والصفة المراقبة في منظمة المؤتمر الإسلامي .

عضو في مجلس الشعب السوري: اعلان دمشق خطوة هامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي

ادلى خالد العبود عضو مجلس الشعب السوري بحديث لقناة " روسيا اليوم" عبر الهاتف من دمشق حول اقرار مجلس وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي إعلان دمشق قال فيه إن :" مجرد الاعلان عن اعلان دمشق هذا يعني أن هناك خطوة هامة تحصل على مستوى مفصل هذه المنظمة التي تجتمع في ظل تطورات ليست فقط إقليمية، وإنما في ظل تطورات عالمية. كان العالم الاسلامي ومكوناته من رئيسيات هذه التحولات على مستوى العالم وبالتالي نستطيع القول بأنه مجرد تم الاعلان أو التركيز على شيء إسمه إعلان دمشق في ظل اجتماع المنظمة هذا يعني أن هناك ميلاً جديداً لجهة انتاج فعل أو تولدت قناعة عند مكونات هذه المنظة أنها قادرة على انتاج فعل يجيء في سياق التطورات والتحولات الاقليمية والدولية".
عضو في مجلس الشعب السوري: إذا أرادت إسرائل سلاماً عادلاً وشاملاً فلا بد لها أن تلتزم بقرار مجلس الأمن
وفي معرض رده على السؤال المتعلق بمطالبة وزير الخارجية السوري وليد المعلم اشنطن بأفعال وبأن سورية لن تعود إلى أي مفاوضات غير مجدية مع إسرائيل، حسب وصفه.. وفي سؤال حول هل يعني ذلك أن دمشق باتت بحاجة لضمانات من اطراف متعددة بما فيها من روسيا لكي تواصل مفاوضاتها مع تل ابيب؟ قال العبود إن :" سوريا لا تملي شروطاً في هذا السياق وإنما سوريا تذكر مجموعة الدول الفاعلة على مستوى العالم والراعية لعملية السلام، بأن السلام بحد ذاته له مرجعيات، لا نقول شروط، وهذه المرجعيات ليست سورية وإنما هي مرجعيات أممية وقرارات مجلس الأمن ليست قرارات سورية، وإنما هي قرارات كونية وبالتالي إذا أراد هذا العدو أن يذهب الى سلام عادل وشامل يضمن مصالح الشعوب في المنطقة، والى أمن واستقرار يضمن لهذه الشعوب، أن تعيش حياة حرة كريمة لا بد أن يلتزم بمرجعيات الامم المتحدة أي بقرار مجلس الأمن، وبالتالي على الدول التي ترعى مثل هذه التسويات لا بد من أن تقوم هذه الضمانات ليس فقط لسوريا بل وللعالم بأسره".
نلاحظ بعد مدريد أن هناك حالات مد وجزر في المفاوضات التي تحصل على مستوى المفصل السوري مع هذا العدو، وبالتالي رغم هذه المباحثات التي قامت بواسطة تركية في الآونة الأخيرة، يجب علينا أن نتذكر أن هناك مباحثات قامت خلال فترة الرئيس الراحل حافظ الأسد، كانت هناك مباحثات مباشرة  لكنها عملياً لم تجدي نفعاً ولم تقدم شيئاً إذاً نستطيع القول بأن الإسرائيلي تصر على أن يقوم بدور سلبي لجهة أمن واستقرار المنطقة".
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية