اللغة العربية .. مهمشة بشكل مبرمج في مؤسسات إسرائيل الرسمية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29706/

تتعرض اللغة العربية لعملية تهميش مبرمجة من قبل المؤسسات الحكومة الرسمية الإسرائيلية في مدينة القدس. ويجبر الواقع السياسي والاجتماعي السكان العرب على التعامل مع اللغة العبرية بشكل يومي.

تتعرض اللغة العربية لعملية تهميش مبرمجة من قبل المؤسسات الحكومة الرسمية الإسرائيلية في مدينة القدس. ويجبر الواقع السياسي والاجتماعي السكان العرب على التعامل مع اللغة العبرية بشكل يومي.

وربما تكون الوثائق الرسمية  العبرية خير شاهد على وضعِ العرب والتوترات القائمة بين الشعبين.

وتعتبر اللغة العربية في "إسرائيل" لغة رسمية ثانية في البلاد ولكن الواقع يسجّل غير ذلك، حيث ترفض المؤسسات الحكومية الوثائق المكتوبة باللغة العربية، كما أن فواتير الكهرباء والهاتف تكتب  باللغة العبرية، ناهيك عن  ان اجراءات تسجيل الزواج والعقارات وغيرها من الاوراق الرسمية، تترجم الى العبرية.

هذا الواقع  دفع مؤخرا بلديةَ القدس الى الاعتراف بضرورة التحرك وترجمة المعاملات والاوراق الرسمية من العبرية الى العربية لضرورة التواصل مع سكان القدس الشرقية، الامر بدأ بقرار وما زال ينتظر التنفيذ.

ويبدو أن الاعتراف باللغة العربية كلغة رسمية ثانية في الدولة، مسألةٌ شكلية. وتظل المسافة شاسعة بين ان يكون هذا الاعتراف شكليا وبين تحول اللغة العربية الى لغة ثانية رسمية في اسرائيل. الأمر الذي يحول دون ان تتحول اسرائيل حقا الى دولة ثنائية اللغة على الاقل في المدى المنظور.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)