لافروف: روسيا مستمرة في العمل على توريد مقاتلاتها إلى لبنان وتدعو إلى عدم تسييس التحقيق في إغتيال الحريري

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29699/

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن موسكو وبيروت تواصلان العمل على إعداد توريد المقاتلات الروسية من طراز "ميغ" إلى لبنان. وفيما يتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في إغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري دعا الوزير الروسي إلى عدم تسييس عملها.

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن موسكو وبيروت تواصلان العمل التمهيدي لتوريد المقاتلات الروسية من طراز "ميغ" إلى لبنان.
جاء تصريح لافروف هذا في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع كل من الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري في 25 مايو/ أيار ببيروت.
وكان ميخائيل دميترييف مدير الهيئة الفيدرالية الخاصة بالتعاون التقني- العسكري قد قال إن روسيا ستسلم للطرف اللبناني 10 مقاتلات من طراز "ميغ"، وذلك في إطار المساعدة التقنية العسكرية لبيروت. وشدد دميترييف على أنه سيتم توريد هذه المقاتلات على حساب وزارة الدفاع الروسية.

رفع الألغام الموجودة في الاراضي اللبنانية
وقال الدبلوماسي الروسي إنه طلب من القيادة اللبنانية خلال المباحثات اليوم إستحثاث موافقتها على الوثائق اللازمة لبدء وزارة الطوارئ الروسية بعملها الرامي إلى رفع الألغام الموجودة في الاراضي اللبنانية، مشيرا إلى أنه قد تم تخصيص الأموال لتنفيذ هذا العمل.

الإنتخابات البرلمانية في لبنان 
ونوه الوزير الروسي بأنه ناقش خلال المباحثات التحضيرات لإجراء الإنتخابات البرلمانية في 7 يونيو/حزيران القادم في لبنان، معربا عن ثقته بأن تقوم السلطات اللبنانية بكل ما في وسعها لكي تجري الإنتخابات المذكورة بشكل عادل ونزيه وفي جو هادئ،  وبحضور المراقبين الدوليين. ودعا الوزير الروسي المجتمع الدولي الى الاعتراف بنتائج الانتخابات اللبنانية المقبلة واحترام إرادة الشعب اللبناني الحرة. وقال لافروف "نحن نرى أنه من المهم مبدئيا  أن يتم الاعتراف بنتائج الانتخابات اللبنانية ليس فقط من قبل المجتمع اللبناني، بل ومن قبل جميع الذين لهم مصلحة في لبنان المستقل والمستقر، اي من قبل المجتمع الدولي ككل. ونحن على يقين من ان على الجميع احترام الإرادة الحرة للشعب اللبناني والتي ستتم على أساس دستور لبنان وتشريعاته".
وأضاف لافروف أن موسكو مستعدة لإجراء حوار بناء مع جميع القوى السياسية الرئيسية في لبنان، مؤكدا أيضا أنه بحث خلال المباحثات قضية التسوية في الشرق الأوسط.

المحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في إغتيال الحريري
وفيما يتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في إغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري دعا الوزير الروسي إلى عدم تسييس عملها، مشددا على "أننا نعطي أهمية كبيرة لعمل المحكمة المذكورة". وقال لافروف إن أية محاولات ترمي إلى الضغط على عملها غير مقبولة.

وكان الوزير لافروف قد وجه في وقت مبكر من يوم 25 مايو/أيار دعوة للرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان، أثناء لقائهما في بيروت. وقد تناول الطرفان أثناء اللقاء عددا من الملفات ذات الإهتمام المشترك من بينها: التعاون التجاري والإقتصادي والعسكري.
وبما يتعلق بملف الشرق الأوسط قال لافروف أن قضية السلام يجب ان تكون واقعا، ويجب استئناف المفاوضات على كل المسارات بما فيها الملف السوري واللبناني.
وبعد مباحثاته مع الرئيس اللبناني إلتقى وزير الخارجية الروسي في بيروت  رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري.كما يقوم الضيف الروسي بزيارة ضريح الرئيس اللبناني الراحل رفيق الحريري ووضع أكليل من الزهور.
وحول هذا الموضوع قال أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية إن زيارة لافروف إلى بيروت تأتي في إطار الدعم الروسي لجهود إحلال الاستقرار في هذا البلد. وأكد نيستيرينكو موقف روسيا الداعم لسيادة لبنان واستقلاله ووحدة أراضيه والحوار بين القوى السياسية الرئيسية في هذا البلد.

وتجدر الإشارة إلى أن لافروف وصل إلى لبنان مساء يوم 24 مايو/ أيار قادما من سوريا، حيث إلتقى كلا منالرئيس السوري بشار الأسد ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وشارك في أعمال الدورة الـ36 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي في العاصمة السورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)