الرئيس اللبناني يعبر عن قلق بلاده من المناورات الواسعة التي تزمع اسرائيل اجراءها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29609/

قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان في المؤتمر الصحفي المشترك مع نائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن يوم الجمعة 22 مايو/أيار إنه اكد لبادين اهمية التوصل الى حل عادل وشامل للنزاع في الشرق الأوسط استنادا الى قرارت الشرعية الدولية و مؤتمر مدريد والمبادرة العربية للسلام وانه عبر عن قلق لبنان من المناورات الواسعة التي تزمع اسرائيل اجراءها.

قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان في أثناء المؤتمر الصحفي المشترك مع نائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن الذي عقد بالقصر الجمهوري يوم الجمعة 22 مايو/أيار إنه اكد لبادين اهمية السعي للتوصل الى حل عادل وشامل لكافة اوجه النزاع في الشرق الأوسط استنادا الى قرارت الشرعية الدولية ومرجعية مؤتمر مدريد وضماناته والمبادرة العربية للسلام في فترة زمنية محددة وفقاً لما دعت اليه القمة العربية في الدوحة يوم 30 مارس/آذار الماضي. وانه شدد من هذا المنطلق على رفض لبنان المطلق لاي شكل من اشكال توطين اللاجئين الفلسطينيين على أراضيه.

وأكد الرئيس سليمان :" لقد اطلعت بادين على الخروقات الاسرائيلية المستمرة لسيادة لبنان ونشر شبكات التجسس على أراضيه مما يشكل خرقاً واضحاً للقرار الدولي رقم 1701 ولركائز الاستقرار. وتمنيت عليه العمل على توفير وسائل الدعم الكافية لتطبيق هذا القرار بكل بنوده ومساعدة لبنان على مواجهة التحديات والاخطار التي ما زالت تتهدده. وكذلك عبرت عن قلق لبنان من المناورات الواسعة التي تزمع اسرائيل اجراءها".
وأشار الرئيس سليمان الى أن الطرفين أجريا محادثات معمقة ومفيدة تناولا فيها سبل تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين وتطور الأوطاع في لبنان بالإضافة الى الشؤون الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وقال الرئيس اللبناني:" لقد نقل السيد بايدن تحيات اوباما وتأييده المستمر لسيادة لبنان واستقلاله واستقراره وسلامة أراضيه ودعمه لمؤسساته الدستورية ولأعمال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتزامه بمتابعة البرامج الاقتصادية وبرنامج تسليح الجيش اللبناني للحفاظ على الامن ومواجهة خطر الارهاب".
واضاف الرئيس سليمان، قائلاً :" لقد اطلعت بادين على استعدادات الدولة اللبنانية للانتخابات النيابية في السابع من يونيو/حزيران المقبل بكل نزاهة وشفافية والتي ستعكس ارادة الشعب اللبناني بالتزام المسار الديمقراطي واعطاء دفعة جديدة لعمل المؤسسات ولعجلة الحكم ولورشة الاصلاح الاداري والسياسي، واعربنا عن تعلقنا بالقيم المشتركة ولا سيما حقوق الانسان والحريات العامة".

بايدن: جئت الى هنا لكي أعبر عن دعم أمريكا القوي للبنان

ومن جهته قال نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن :" اتمنى أن يرى العالم ونرى نحن انتخابات لبنانية نزيهة وشفافة وعادلة تعكس إرادة جميع الشعب اللبناني. وأنا لم آت الى هنا لكي أدعم أي فريق، بل أنا جئت لأعبر لكم عن دعم أمريكا القوي للمباديء الأساسية، مبدأ أن الشعب اللبناني وحده يجب عليه اختيار قادته وأن سيادة لبنان لا يمكن أن يتاجر بها أحد و مبدأ أن الدولة اللبنانية مسؤولة عن شعبها وضمانة حماية حرياتة".
واشار الى أن أمريكا ستقوم باعادة برنامج مساعداتها بناءً على تركيبة الحكومة اللبنانية الجديدة والسياسات التي ستنتهجها.
وأضاف بايدن :" إننا ندعم المحكمة الدولية التي ستجلب العدالة وتحاكم الذين مولوا وخططوا ونفذوا حادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، وقد انفقنا 20 مليون دولار على ذلك".
وأكد بايدن أن إدارة اوباما ملتزمة بأحلال السلام الشامل  وقال :" إن لبنان عانى الأمرين من الحرب ...ولا يمكن أن اتخيل السلام في الشرق الأوسط دون لبنان آمن ومستقر".

 يذكر أن زيارة بايدن الى بيروت  تعد الاولى لمسؤول أمريكي على هذا المستوى الرفيع منذ 30 عاما تقريبا.
من جهته اصدر حزب الله بيانا علق فيه على زيارة بايدن معتبرا ان الاهتمام  الاميركي بلبنان بات يشكل تدخلا صريحا بالشأن اللبناني منبها الى ان الادارة الأميركية تضع مصلحةَ اسرائيل في أولوياتها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية