محارب سوفيتي قديم... يقاتل من جديد ضد تزوير التأريخ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29586/

بدأت محكمة حقوق الإنسان في ستراسبورغ النظر في دعوى السلطات اللاتفية ضد المحارب السوفيتي القديم فاسيلي كونونوف الذي تتهمه ريغا بارتكاب جرائم حرب. وقد عبَّر محامي كونونوف عن امله في اتخاذ قرار منصف بهذا الشأن في الأشهر القليلة القادمة.

بدأت محكمة حقوق الإنسان في ستراسبورغ النظر في دعوى السلطات اللاتفية ضد المحارب السوفيتي القديم فاسيلي كونونوف الذي تتهمه ريغا بارتكاب جرائم حرب. وقد عبَّر محامي كونونوف عن امله في اتخاذ قرار منصف بهذا الشأن في الأشهر القليلة القادمة. 
فاسيلي كونونوف المحارب في صفوف الانصار في الحرب العالمية الثانية لم يتمكن من حضور جلسة محكمة حقوق الانسان في ستراسبورغ بسبب حالته الصحية السيئة إذ أثرت سلبيا المحاكمة المستمرة منذ سنوات عدة على صحة المحارب القديم السوفييتي البالغ من العمر 86 عاما.
وتعود قضية فاسيلي كونونوف الى عام 1998 عندما اعتقلته الشرطة اللاتفية بتهمة قتل 9 مدنيين عام 1944. وقضت محكمة لاتفية عام 2000 بسجنه سنتين، لكن معركة كونونوف مع النظام القضائي اللاتفي دفعته إلى البحث عن العدالة في محكمة حقوق الانسان. وفي العام الماضي أعلنت محكمة ستراسبورغ عدم شرعية حكم السلطات اللاتفية، غير أن ريغا لم توافق على ذلك واستأنفت الدعوى من جديد.
ويقوم ميخائيل يوففيه محامي فاسيلي كونونوف من جديد بجمع الوثائق التاريخية التي تدل على ان الاشخاص الذين اتهم موكله بقتلهم لم يكونوا مدنيين بل كانوا يعملون في صفوف الشرطة النازية.
ومنحت السلطات الروسية فاسيلي كونونوف الجنسية الروسية والحق بالعلاج، ولكن أهم شىء وفق قول كونونوف هو الدعم الذي يتلقاه من آلاف الاشخاص في كل من روسيا ولاتفيا.
محكمة ستراسبورغ وعدت باتخاذ قرار جديد في قضية كونونوف في الاشهر القريبة القادمة. وهذا ما يدعو اليه ايضا محامي المحارب السوفيتي القديم، مذكرا بعمر موكله وحالته الصحية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)