"المواسم الروسية" في باريس.. صفحة جديدة في تاريخ عريق

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29547/

يمنح متحف الفنون الشعبية التطبيقية في موسكو زواره إمكانية التعرف على كنوز تعود لمئة عام من الزمان، ليصبح بذلك المتحف الأول في روسيا، الذي يرعى معرض "كنوز المواسم الروسية "، المكرس لتقديم ازياء تعود إلى فرقة باليه دياغيليف الشهيرة، و التي تعرض للمرة الاولى في روسيا.

يمنح متحف الفنون الشعبية التطبيقية في موسكو زواره إمكانية التعرف على كنوز تعود لمئة عام من الزمان،  ليصبح بذلك المتحف الأول في روسيا، الذي يرعى معرض "كنوز المواسم الروسية "، المكرس لتقديم ازياء تعود إلى فرقة باليه دياغيليف الشهيرة، و التي تعرض للمرة الاولى في روسيا. ويستمر المعرض لشهر واحد فقط، ومن ثم يتوجه الى باريس ولندن.

الهدف الأساسي لأعمال دياغيليف كان توسيع افاق الباليه الكلاسيكي وتعريف أوروبا بغنى و تنوع الحضارة الروسية والتي تجلت ليس بالرقصات والموسيقى، بل وبالزي الروسي التقليدي الذي برزت عناصره بكل روعتها في أزياء باليه المواسم الروسية. إنطلاقا من إيمانه بأهمية تقاطع جميع هذه العناصر في العمل الفني الراقص، قام دياغيليف بإجتذاب العديد من الفنانين و الرسامين المرموقين للمشاركة في تصميم اللوحات اللفنية لعروض المواسم الموسيقية، من بينهم أسماء عالمية كبابلو بيكاسو وألكسندر بينوا و نيقولاي ريريخ و انري ماتيس و غيرهم.
هذه المقتنيات تعرض في روسيا لأول مرة  وعلى الرغم من تعدد الخيارات فضل أصحاب مجموعة " كنوز المواسم الروسية" لدياغيليف أن تعرض لأول مرة في متحف الفنون الشعبية التطبيقية هنا في موسكو.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية