الحرب تعود الى الشيشان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29516/

أعلن مفتي جمهورية الشيشان القوقازية سلطان ميرزايف دعمه الكامل لقرار الرئيس الشيشاني رمضان قادروف بالتخلي عن سياسة العفو عن المسلحين. وجاء هذا القرار في إطار اتفاق توصلت اليه السلطات الشيشانية والإنغوشية حول إجراء عملية عسكرية خاصة تهدف إلى القضاء على مجموعات المسلحين في اراضيهما.

أعلن مفتي جمهورية الشيشان القوقازية سلطان ميرزايف دعمه الكامل لقرار الرئيس الشيشاني رمضان قادروف بالتخلي عن سياسة العفو عن المسلحين. وجاء هذا القرار في إطار اتفاق توصلت اليه السلطات الشيشانية والإنغوشية حول إجراء عملية عسكرية خاصة تهدف إلى القضاء على مجموعات المسلحين في اراضيهما.
وتجدر الإشارة الى أن شهرا واحدا فقط مضى على إلغاء موسكو لنظام عمليات مكافحة الإرهاب الذي فرضته في جمهورية الشيشان منذ 10 سنوات. لكن السلام كان قصيرا.

 أدى انفجار قوي وقع قرب مبنى وزارة الداخلية في العاصمة الشيشانية غروزني يوم الجمعة الماضي، الى مقتل 5 أشخاص واصابة 4 آخرين ما دفع السلطات الشيشانية والإنغوشية إلى إطلاق عملية عسكرية مشتركة في المناطق الحدودية.
وتقول مصادر في الشرطة المحلية إن مجموعة من المسلحين تضم نحو 60 شخصا يقودهم الارهابي الشيشاني المعروف دوكو عمروف المطلوب لأجهزة الامن الروسية بتهمة القتل والقيام بعمليات إرهابية من أبرزها احتجاز رهائن في مدرسة بيسلان عام 2004 والتي أسفرت عن مقتل نحو 300 شخص معظمهم من الاطفال.
وأعلنت وزارة الداخلية الشيشانية عن مقتل 4 مسلحين في العملية العسكرية، مؤكدة وجود مرتزقة اجانب بينهم. ويشارك في هذه العملية أفراد من القوات الداخلية من معظم الاقاليم القوقازية الشمالية، ما يسمح بالقول إن الحرب عادت الى المنطقة. دليل آخر على ذلك هو تغير موقف الرئيس الشيشاني رمضان قادروف من الوعود بالعفو عن المسلحين الى الدعوة الى القضاء عليهم.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)