منظمة شنغهاي للتعاون تخشى من وقوع الأسلحة النووية الباكستانية في ايدي الجماعات الإرهابية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29512/

قال نائب سكرتير الأمن القومي الروسي فلاديمير نزاروف إن روسيا وبقية الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون تخشى من وقوع الأسلحة النووية الباكستانية في ايدي الجماعات الإرهابية.

استضافت موسكو في 20 مايو/ أيار الاجتماع الدوري الرابع لأمناء سر مجالس الأمن في الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون التي تضم كلا من روسيا والصين وكازاخستان وطاجكستان وقرغيزيا وأوزبكستان.
وقد تبادلت وفود الدول الست الآراء حول سبل تعزيز التعاون في مجال ضمان الأمن والاستقرار في أراضيها.
وحث المجتمعون البلدان المشاركة في عمل المنظمة بصفة مراقب على المساهمة الفعالة في مواجهة التهديدات المعاصرة كالإرهاب وتهريب المخدرات، وذلك عبر إشراكها في إنشاء طوق أمني حول أفغانستان، إلى جانب إسهامها في عملية مكافحة المخدرات، التي تقوم بها حاليا منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وإستقبل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عقب الإجتماع المذكور أمناء مجالس الأمن في الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون وقال إن نتائج إجتماعهم اليوم ستستخدم في قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي ستعقد في يونيو/ حزيران المقبل.
الى ذلك قال نائب سكرتير الأمن القومي الروسي فلاديمير نزاروف إن روسيا وبقية الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون تخشى من وقوع الأسلحة النووية الباكستانية في ايدي الجماعات الإرهابية.
وعزا نازاروف في تصريح للصحافيين هذه المخاوف إلى تفاقم الوضع الأمني في باكستان وفقدان السلطات سيطرتها تدريجيا على مزيد من المناطق. إلى ذلك دعا نازاروف الدول المشاركة في قوات التحالف في أفغانستان إلى إعطاء المزيد من الإهتمام للمشكلات التي تعاني منها باكستان.. مشددا على ضرورة وقف الممارسة التي بموجبها تصل المساعدات المقدمة للسلطات الباكستانية إلى أيدي الإرهابيين..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)