أقوال الصحف الروسية ليوم 20 مايو/آيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29494/

صحيفة "إزفيستيا" تلقي الضوءَ على محاولاتِ تزويرِ التاريخ المتعمدة والتي تمسُ بمصالح روسيا، وتقول إن مكافحةَ تلك المحاولات قد بدأت على أعلى المستويات. فقد تم تشكيلُ لجنةٍ برعاية الرئيسِ لمكافحة محاولاتِ تزوير التاريخ بقصد المساس بمصالحِ روسيا. جاء في المقالة أن هذه اللجنة ستُعنى بنشر المعلوماتِ حول محاولات تشويه الحقائقِ التاريخية والتي تتعمد التقليلَ من هيبة روسيا، وفي مقدمتِها، تحريفُ تاريخِ الحرب الوطنيةِ العظمى، أي الحربِ العالمية الثانية، ومحاولاتِ مساواة الشيوعية بالنازية، الأمر الذي لم يحدثْ حتى إبان الحربِ الباردة. وتورد الصحيفةُ ما قالته المؤرخة "ناتاليـا ناروتشني ـ تسكايا" ، عن أنه سيتم البحثُ في مسألة المجاعةِ في أوكرانيا، الأُسطورة التي أُثيرت كي ترفعَ من شأن القوميين الأوكرانيين. وتبرزُ الصحيفة أن الرئيسَ دميتري مدفيديف عشيةَ الاحتفالِ بيوم النصر تحدث بصرامـةٍ عن محاولاتِ تشويهِ نتائجِ الحرب، وأشار إلى أن روسيا تواجه وضعاً يحتم عليها حمايةَ الحقائق التاريخية وتثبيتَ حقائقَ كانت حتى زمنٍ قريبٍ بديهياتٍ مطلقةً. وتوضح الصحيفةُ أن اللجنةَ ستُعنى في تحضير استراتيجيةٍ لمواجهة محاولاتِ تشويه الحقائقِ والأحداثِ التاريخية. وقد أوصت اللجنةُ البرلمانية للشؤون التشريعية أمسِ، اعتمادَ مشروعِ قانونٍ يقضي بالملاحقة الجنائية، وعقوبةِ سجنٍ قد تصل إلى ثلاث سنوات، لكل شخصٍ ينفي دورَ الإتحاد السوفييتي في تحقيق النصر على النازية. وسيخضع مشروعُ القانون هذا إلى مناقشاتٍ صعبة، إلا أن احتمالاتِ إقرارهِ في البرلمان عاليةٌ جدا.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تنشر مقالة لمدير البرامج الروسية والآسيوية في معهد الأمن العالمي في واشنطن  نيكولاي زلوبين"، يعتبر فيها أن المشكلةَ الأساسية أمام تحسين العلاقات الروسية الامريكية، تكمن في ارتفاعِ مستوى عدم الثقة، الذي سيكون التغلبُ عليه صعباً للغاية. وإذا استطاع الطرفان، في يومٍ من الايام، التغلبَ على عدم الثقة، فإن ذلك لن يحدثَ قريبا. ويرى زلوبين أنه ينبغي على واشنطن وموسكو، وهما تعيان ذلك، أن تبدَءا بإعادةِ الثقةِ عبر العملِ على معاهدةٍ جديدة للحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية. ولا يمكن للولايات المتحدة وروسيا أن تتجاهلا إعدادَ اتفاقيةٍ جديدة، لأن ذلك لا يتوافق مع مصالح كلا الطرفين. ويشير الخبير السياسي إلى أن روسيا تعارض تمديدَ الاتفاقيةِ الحالية، ولذلك تظهر مشكلةٌ صعبة أمام الطرفين، فعليهما، في وقت قصير لا يتعدى الستةَ أشهرٍ، تحضير اتفاقيةٍ جديدة والتوافق عليها، ومن ثم تمريرُها لمجلس الدوما الروسي والكونغرس للمصادقة عليها. ويوضح زلوبين أن كلاً من موسكو وواشنطن غيرُ مستعدتين لتخفيضٍ جذري في الأسلحة النووية الاستراتيجية، رَغم أن واشنطن تنظرُ بشكلٍ جدي، في إمكانيةِ نزع الأسلحة الاستراتيجية بشكلٍ كامل على المستوى العالمي. لكن روسيا تشكك في هذا الأمر، ذلك أن ترسانَتها النووية ليست ضماناً لامنها واستقرارها فحسب، بل إن تلك الترسانة ترفعُ روسيا إلى مصاف الدول العظمى، التي تضطر الولايات المتحدة للتعامل معها كنِدٍ لها.

صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تبرز أن التقريرَ حول الوضع في القوقاز، الذي قدمه الأمينُ العامُ للأمم المتحدة "بان كي مون" لمجلس الأمن أول من امس، لم يحتوي على أيةِ إشارةٍ إلى أن جمهورية ابخازيا جزءٌ من جورجيا. وقد قُدم التقرير تحت عنوان "تقرير الأمين العام المعد بحسب قرارات مجلس الأمن". وكانت الوثائقُ المماثلة السابقة، تخرج بعنوان "تقريرُ الأمينِ العامِ حول الوضع في أبخازيا". وتعتبرُ الصحيفةُ أن ما جاء في التقرير، يعد نصراً كبيرا لسوخوم، التي رفضت المشاركةَ في الجولةِ الخامسة من المشاورات حول الأمنِ في القوقاز في جنيف، قبل اطلاعها على نصِ تقريرِ الأمين العام للامم المتحدة، الذي كان من المقرر أن يقدمَهُ لمجلسِ الأمن، في الخامسَ عشر من الشهر الجاري. الأمرُ الذي أدى إلى ايقافِ المحادثات في جنيف. وتنقل الصحيفةُ عن وزير الخارجية الأبخازي "سيرغي شامبا" قوله إن مشاركةَ بلادهِ في نقاشات جنيف اعتمدت بشكلٍ مباشر على نص التقرير، الذي يجب أن يَعكسَ حقيقة الأمر، على أرض الواقع، على حد تعبيره. ونوه الوزيرُ بان روسيا، وهي عضوٌ دائم في مجلس الأمن، اعـترفت باستقلال أبخازيا. وأوضح شامبا انه لم تَعدْ هناك عوائقُ امام مشاركةِ أبخازيا في محادثاتِ جنيف، مشيرا إلى أن تقريرَ الأمين العام، أخذَ بالاعتبار جميعَ اعتراضات بلاده على بعض الصيغ الواردة فيه. كما أن لهجةَ التقرير قد تغيرت. وتنتهي الصحيفة إلى أن زيارةَ رئيسُ الوزراء الروسي فلاديمير بوتين المرتقبة إلى أبخازيا ستشكل خطوةً مهمةً على طريقِ صيرورتها كدولةٍ مستقلة.

صحيفة "كوميرسانت" تقول قبل اسبوعين من انعقاد المنتدى العالمي للقمح في سانت بطرسبورغ، ان السلطات المصرية  اعلنت عن ضبط 137 الفَ طُنٍ من القمح الروسي غيرِ صالحةٍ للاستهلاك الآدمي، ما ادى الى ارتفاع اسعار القمح في الاسواق العالمية. وتبرز الصحيفة أن روسيا لم تتلق رسمياً اية استفساراتٍ من الجانب المصري رغم وجودِ وزيرِ الخارجية المصري احمد ابو الغيط في موسكو.وتورد الصحيفةُ عن رئيس اتحاد منتجي الحبوب الروسي أركادي زلوتشيفسكي ان مصر بهذا الإجراء تريدُ اجبارَ روسيا على بيع قمحها باسعارٍ منخفضة، كما تنقل الصحيفةُ عن مندوب شركة "زرنا اون لاين" الروسية لتجارة القمح أن فرضيةَ عدمِ مطابقةِ القمح الروسي للموصفاتِ موجودةٌ ولكن هناك اسبابٌ اخرى اكثرُ منطقيةً منها ان القمح الروسي يمكن ان يكون ضحيةَ صراعِ القوى السياسية في مصر للسيطرة على الموارد المالية في البلاد. ويقول كاتب المقالة إن السلطات المصرية قررت زيادةَ الانتاج المحلي من القمح من نسبةِ  56% الى 75%  حتى عام 2012 ، وان قضيةَ شحنات القمح الروسي يمكن ان تؤثرَ على حصة القمح الروسي في الاسواق المصرية، التي تتنافس عليها شركاتٌ من دولٍ عدة مثل كندا والولايات المتحدة واستراليا وجنوب افريقيا.

صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" تستعرض أحداثا عسكريةً من حروبٍ ومناورات، تم استغلالها لتجربةِ الأسلحة الحديثة على البشر. جاء في المقالة أن آخر تجربة من هذا القبيل، حدثت أثناء عمليةِ عاصفةِ الصحراء في الخليج العربي عامَ 1991. حينها استخدم الأمريكيون بكثافة ذخيرةً تحتوي على اليورانيوم المنضب. وتتميز هذه القذائف بأنها عندما تنفجر، تُطلق سحابةً من غبارِ اليورانيوم السام، الذي يتسلل إلى الرئتين عن طريقِ الاستنشاق، أو يدخل إلى الجسم عبرَ الجروحِ المفتوحة. ويبرز الكاتبُ أن الأبحاثَ الطبية، التي أجريت على الجنود الامريكيين الذين شاركوا في عاصفةِ الصحراء، صـدمت حتى مسؤولي البنتاغون، فقد أظهرت تلك الأبحاث، أن مئةَ جنديٍا من أصلِ سبعِمئةِ ألفِ مشاركٍ في الحرب، ماتوا بسبب مرضٍ غامض، له  اعراض مشابههٌ لاعراض سرطان الدم. ولم يتم تحديدُ الأسباب الحقيقية لوفاتهم حتى الآن، وقد أُطلق على ذلك المرض إسم "مرض حرب الخليج". وينتقل الكاتبُ إلى مناوراتٍ عسكرية جرت عامَ 54 من القرن الماضي في الاتحاد السوفييتي، كان الهدفُ منها التدربُ على اختراقِ دفاعاتِ العدو باستخدام الأسلحةِ النووية. وأثناء هذه التدريبات، ألقيت قنبلةٌ نوويةٌ تعادل قوة تفجيرها أربعين ألف طن من الـ"تي إن تي". وانفجرت على ارتفاعِ 350 مترا. ومن ثم هاجمت المئاتُ من الدباباتِ وحاملاتِ الجنود والطائراتِ المكان. وقد شارك في تلك المناورات 45 ألف جندي،  تعرض الكثيرون منهم للإشعاع النووي. ويوضح الكاتبُ أن الوثائقَ المرتبطة بهذه العملية بقيت سريةً حتى يومنا هذا، ويبقى عددُ الجنود وسكان المناطق المحيطة بالحقل العسكري الذين تعرضوا للإشعاع غيرُ معروف.

أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

 صحيفة "كوميرسانت" كتبت تحت عنوان " تجميد صفقة المقاتلات" ان روسيا جمدت صفقة توريد مفاتلات حربية من طراز ميغ – 31" لسوريا التي كانت وقعت بين الطرفين في بداية عام 2007  وتتضمن شراء ثمانية مقاتلات بقيمة 500 مليون دولار وذلك بسبب غياب العقد المناسب حسب شركة "سوكول" الروسية المصنعة لهذه الطائرات.

صحيفة "ار بي كا ديلي"  كشفت تحت عنوان "التحكم بسعر صرف سلة العملات" أن سعر السلة تراجع إلى مستواه في يناير/كانون الثاني الماضي دون 37 روبلا عندما اعلن رئيس المصرف المركزي آنذاك عن انتهاء سياسة تعويم متدرجة للروبل التي اتبعها المركزي في ذلك الوقت
 
صحيفة "فيدوموستي" كتبت بعنوان "سرغوت نفط غاز لن تبخل بمليار"  ان مجلس إدارة شركة "سرغوت نفط غاز" الروسية قرر تخصيص مليار دولار من ارباح الشركة الصافية للعام 2008 للمساهمين اي ما هو اكثر  ب 14% من حصص العام الماضي.

  


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)