وزيرا خارجية ايران والعراق يبحثان قضايا الامن والعلاقات الاقتصادية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29484/

أجرى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري مباحثات مع نظيره الإيراني منوشهر متكي في طهران يوم 19 مايو/ايار تناولت قضايا اهمها الأمن والعلاقات الاقتصادية والاستثمارات الايرانية في العراق.

أجرى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري مباحثات مع نظيره الإيراني منوشهر متكي في طهران يوم 19 مايو/ايار تناولت قضايا  اهمها الأمن والعلاقات الاقتصادية والاستثمارات الايرانية في العراق.
وتأتي زيارة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري على رأس وفد رفيع المستوى الى ايران  ضمن مجموعة من الزيارات الرسمية المتبادلة بين طهران وبغداد لبحث العلاقات الثنائية ومتابعة اعمال اللجنة المشتركة بين البلدين، ودراسة عدد من المسائل الاقتصادية والامنية العالقة، من بينها موضوع الالغام المزروعة على الحدود بين ايران و العراق وقضية اقليم كردستان وتواجد منظمة خلق على الاراضي العراقية.
من جهته قال منوشهر متكي وزير الخارجية الايراني "اننا ندعم الحكومة العراقية الحالية دعما غير مشروط ،لانها حكومة منتخبة وقانونية، وعلى الرغم من وجود الارهابيين و المتعصبين وما يشكلونه من زعزعة للامن في المنطقة وايجاد الفتنة بين السنة والشيعة، الا ان الوضع الامني في العراق يسير نحو الأفضل. ونحن نأمل الان بتغيير حقيقي في السياسات الامريكية".
ويبدو ان مايريح طهران الان بحسب وزير الخارجية العراقي أن العمل جار وفقا للاتفاقية الامنية الموقعة بين بغداد وواشنطن من أجل خروج القوات الامريكية من العراق.
من جهة اخرى قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري " إن خروج القوات الامريكية من العراق الان يتم وفقا للاتفاقية الامنية الموقعة بيننا وبين واشنطن، وفي موضوع كردستان فإن كل العراقيين على اختلاف طوائفهم ملزمون بالعمل لمنع اي اعتداء على اراضي دول الجوار لان العراق يقع تحت سيطرة العراقيين".
وكانت المواضيع الاقتصادية و الاستثمارات الايرانية على الاراضي العراقية في صلب مباحثات الطرفين، اضافة الى تشديد الطرفين على أهمية تنظيم الزيارات الدينية بين البلدين لمنع وقوع حوادث تطال المدنيين.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية