كارثة انسانية تدق ناقوسها في باكستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29463/

تدق كارثة إنسانية ناقوسها في باكستان مع وصول عدد النازحين من منطقة العمليات العسكرية بين الجيش ومسلحي طالبان إلى نحو مليوني شخص.

على خلفية اعلان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني في اجتماع عقد في 18 مايو/ أيار بإسلام آباد عن نجاحات الجيش الباكستاني في مطاردة متشددي طالبان في منطقة وادي سوات والقضاء عليهم، تدق كارثة إنسانية ناقوسها في باكستان مع وصول عدد النازحين من منطقة العمليات العسكرية بين الجيش ومسلحي طالبان إلى نحو مليوني شخص.
وكانت مخيمات اللاجئين التي أقامتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة الملاذ الأكثر أمنا للفارين من منطقة العمليات حيث يعيش فيها أكثر من 800 الف شخص.
و يبدو أن مصير مئات الآلاف من النازحين من منطقة سوات سيظل عالقا بين قدرة الحكومة على القضاء على طالبان باكستان  وبين إصرار طالبان على قض مضجع الحكومة الباكستانية ودفعها إلى الرضوخ لمطالبها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)