الولايات المتحدة ستطرح مبادرة سلام جديدة قريبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29433/

ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم 19 مايو/أيار أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن خلال لقائه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الولايات المتحدة ستطرح قريبا مبادرة سلام جديدة حول تسوية النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم 19 مايو/أيار أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن خلال لقائه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الولايات المتحدة ستطرح قريبا مبادرة سلام جديدة حول تسوية النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.
ونقلت الصحيفة عن نتانياهو قوله أن المبادرة الجديدة للرئيس الأمريكي ستتضمن مشاركة الأنظمة العربية المعتدلة في عملية التسوية الى جانب اسرائيل والفلسطينيين.
واعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي فكرة أوباما جديرة بالاهتمام.

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد استقبل في 18 مايو/ أيار بالبيت الأبيض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.
وأشار أوباما خلال المباحثات الى أن واشنطن ترغب في تفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط  وتلتزم بمبدأ حل الدولتين. أما بخصوص الملف الإيراني فقد قال أوباما إنه يقف إلى جانب تسوية هذه القضية بطرق دبلوماسية، مشددا على انه لا يرى مبررا لوضع موعد نهائي مصطنع للدبلوماسية مع ايران، ولكن الولايات المتحدة تود أن تشهد تقدما مع طهران بحلول نهاية العام.
من جانبه أعلن نتانياهو إن حكومته ترغب في بدء المفاوضات مع الجانب الفلسطيني فورا، لكنه اشترط اعتراف الفلسطينيين باسرائيل كدولة يهودية.
 وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية أنه يؤيد حكم الفلسطينيين لأنفسهم، لكن دون إشارة إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة. وأكد نتانياهو إن "إسرائيل تريد ضمان أمنها ووجود شريك فلسطيني محدد لمباحثات السلام". وقالت مصادر في الوفد الاسرائيلي إن نتانياهو قاوم ضغوطا أمريكيا للقبول بحل الدولتين.

وتركزت المحادثات بين أوباما ونتانياهو على العلاقات بين واشنطن وتل أبيب وسبل إحياء محادثات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية وملف إيران النووي.

ويعتبر اللقاء بين الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الاسرائيليي هو الأول منذ تولي الرجلين منصبيهما في بداية العام الحالي.
وفي اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم" أفاد اسحاق ليفانون  المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية "ان هناك نقطتين الاولى هي الخطر النووي الايراني والثانية هي عملية السلام بيننا وبين الفلسطينيين". واستطرد المسؤول الاسرائيلي قائلا انهما "كانت أهم نقطتين  تحدث عنهما الرئيس اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو .. وانا اظن ان هذا اللقاء جرى في جو ودي بين الطرفين، واظن ايضا ان هناك تفهما من السيد اوباما للتحديات في منطقة الشرق الاوسط.. وكان هناك تطابق في الاهداف لكي نصل الى الحلول المنشودة في كلا الموضوعين.. الخطر النووي الايراني والحل السلمي بيننا وبين الفلسطينيين".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)