فتح وحماس تتفقان على تشكيل قوة أمنية مشتركة في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29375/

اتفقت حركتا فتح وحماس يوم 17 مايو/ايار على تشكيل قوة أمنية مشتركة في قطاع غزة. وأكد نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أنه تم الإتفاق مبدئيا على تشكيل قوة أمنية مشتركة من الفصيلين في قطاع غزة من دون تحديد عدد عناصر هذه القوة. وقال شعث إن قوة من ضباط مصريين وعرب جاهزة للذهاب إلى غزة للاشراف على تنفيذ ما تم الإتفاق عليه. ويأتي هذا في وقت أعلن فيه رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي عزام الأحمد أن القاهرة حددت 7 تموز/يوليو المقبل موعدا لانتهاء الحوار الوطني الفلسطيني.

اتفقت حركتا فتح وحماس يوم 17 مايو/ايار  على تشكيل قوة أمنية مشتركة في قطاع غزة. وأكد نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح  أنه تم الإتفاق مبدئيا على تشكيل قوة أمنية مشتركة من الفصيلين في قطاع غزة من دون تحديد عدد عناصر هذه القوة. وقال شعث إن قوة من ضباط مصريين وعرب جاهزة للذهاب إلى غزة للاشراف على تنفيذ ما تم الإتفاق عليه.
وحددت مصر يوم 7 يوليو/ تموز المقبل موعدا لاختتام الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة بحسب ما أعلن عزام الأحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني. وقال الأحمد إن مدير المخابرات المصرية  عمر سليمان اتفق مع حركتي فتح وحماس على تحديد يومي 5 و 6 يوليو/ تموز المقبل لصياغة الاتفاق النهائي بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية. ونقل الاحمد عن عمر سليمان قوله انه في حال عدم التوصل الى اتفاق بين الحركتين سيتم فرضه لانهاء الانقسام.
من جهته قال فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس، إنه من المبكر الحديث عن نتائج نهائية في الجولة الحالية من الحوار مع حركة فتح المنعقد في القاهرة. وشدد برهوم على أن توقيع أي اتفاق مرهون بالتوافق على كافة القضايا في إطار الرزمة الواحدة.
وكانت الجولة الخامسة من الحوار الوطني الفلسطيني قد بدأت يوم السبت 16 مايو /أيار بين وفدي حركتي فتح وحماس في القاهرة برعاية رئيس المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان لاستكمال بحث العديد من المسائل العالقة ومن بينها تشكيل الحكومة الجديدة والإنتخابات واعادة بناء الأجهزة الأمنية.
وتأتي هذه الجولة بعد قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول تكليف رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض بتشكيل الحكومة الفلسطينيةِ المقبلة، وهو الأمر الذي رفضته حركة حماس بشدة.

محلل سياسي:  الاسبوع الاول من يوليو/ تموز - موعد غير قابل للنفيذ

وفي اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي خليل شاهين" اعتقد ان العقبات لاتزال كبيرة و ان الموعد الذي حدد في الاسبوع الاول من شهر تموز لتوقيع اتفاق موعد غير واقعي من حيث طريقة اخراج القضايا التي اعلن انه تم الاتفاق عليها في القاهرة". واضاف " المطلوب هو تحلي الطرفين بارادة سياسية من اجل معالجة كافة المشكلات التي لاتزال تؤبد الحوار الفلسطيني وتطيل أمده".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية