معذبون بلا حدود يقاضون جلاديهم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29343/

يعتزم سجناء سابقون في المعتقلات الأمريكية داخل العراق مقاضاة مسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بتهم تعرضهم للتعذيب. وقد رأى هؤلاء السجناء أن وعود الرئيس أوباما بازالة السرية عن هذه الملفات قد تتيح لهم فرصة محاكمة المسؤولين عن تعذيبهم.

يعتزم سجناء سابقون في المعتقلات الأمريكية داخل العراق مقاضاة مسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بتهم تعرضهم للتعذيب. وقد رأى هؤلاء السجناء أن وعود الرئيس أوباما بازالة السرية عن هذه الملفات قد تتيح لهم فرصة محاكمة المسؤولين عن تعذيبهم.

لن يغير تراجع  الرئيس الامريكي باراك اوباما عن السماح بنشر صور سوء معاملة معتقلين في سجون العراق وافغانستان في عهد سلفه جورج بوش، من حقيقة ان  مشاهد التعذيب البشع في السجون الامريكية التي صورتها عدسات الكاميرا قد هزت العالم. فقد غدت صور التعذيب في سجن "ابو غريب" ببغداد عنوانا لحقبة بوش، ووصمة في سمعة  الجيش الاميركي.
ويحمل السجناء السابقون القوات الاميركية في العراق ايضا مسؤولية اختفاء رهائن اطلق سراحهم وجرت تصفيتهم من قبل الميليشيات .
ويؤكد دعاة حقوق الانسان على ان الحق في السلامة يوازي الحق في الحياة. ولكن كيف السبيل الى مقاضاة الجلادين، والادارة قد اجازت لهم انتهاك حقوق السجناء وتعذيبهم.
يعزى تراجع الرئيس اوباما عن نشر صور التعذيب، الى ضغوط من رموز ادارة سلفه بوش.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)