اوباما يقرر استئناف عمل المحاكم العسكرية الخاصة بسجناء غوانتانامو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29342/

قرر الرئيس الأمريكي باراك اوباما استئناف عمل المحاكم العسكرية الخاصة بسجناء ما يسمى الحرب على الإرهاب بعد تعليقها لعدة اشهر. وقد أثار قرار اوباما استياء المنظمات الحقوقية والانسانية خصوصا انه كان قد وعد بإغلاق هذا الملف خلال حملته الانتخابية، حيث وصفت منظمة العفو الدولية هذا القرار بالمحبط وبأنه لا يخدم العدالة.

قرر الرئيس الأمريكي باراك اوباما استئناف عمل المحاكم العسكرية الخاصة بسجناء ما يسمى الحرب على الإرهاب بعد تعليقها لعدة اشهر. أثار قرار اوباما استياء المنظمات الحقوقية والانسانية خصوصا انه كان قد وعد بإغلاق هذا الملف خلال حملته الانتخابية، حيث وصفت منظمة العفو الدولية هذا القرار بالمحبط وبأنه لا يخدم العدالة.

يبدو أنه تقليب لاوراق جورج بوش الابن. باراك أوباما يراجع صفحات وعوده الانتخابية ويعلن انه سيبقي على المحاكم العسكرية الإستثنائية الخاصة بالمعتقلين في الحرب على ما يسمى الإرهاب ويتعهد بتحسين شروط المحاكمات.
وقد برر روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض قرار اوباما بقوله :"قال الرئيس  خلال الحملة الانتخابية ان المحاكم العسكرية المنظمة بشكل سليم لها دور تقوم به. وهو يؤمن أن التغييرات التي يسعى اليها ستضمن الحماية اللازمة لاولئك من أجل التوصل إلى العدالة المطلوبة بما يرتقي الى مستوى قيمنا".
اثار قرار ابقاء المحاكم العسكرية موجة استياء عارمة لدى المنظمات الحقوقية، لا سيما وأنه جاء بعد ايام من تراجع اوباما عن قرار السماح بنشر صور تعذيب الجنود الامريكيين لمعتقليهم في العراق وافغانستان.

وصف جوناثان هافيتز - اتحاد الحقوقيين الأمريكي هذا القرار بالتجربة الفاشلة :" لا أعتقد أن أياً من التغيرات التي طرحتها ادارة الرئيس أوباما تستطيع ان تجعل المحاكم العسكرية عادلة او تعطيها الصفة الشرعية اللازمة لمحاكمة مشتبهين بالارهاب .. ان ما كان يجب على ادارة أوباما أن تفعله هو اغلاق المحاكم بدلا من محاولة احياء هذه التجربة الفاشلة واحالة من نريد محاكمتهم الى المحاكم الاتحادية".
قال البيت الابيض في بيان له انه قام بتغيير قواعد عمل تلك المحاكم لتعزيز حقوق المشتبهين بهم، لكن خابت آمال من يدافع عن هؤلاء المتهمين من التقلبات في تصريحات أوباما.
كمل عبر برايم مايزر المحامي العسكري لسليم حمدان عن خيبة أمله لصدور هذا القرار :" إنه مخيب للامال، ان الرئيس اوباما خلال حملته وصف هذه الممارسات بالفاشلة. أعتقد أن المحاكم كانت  فاشلة بجميع المقاييس . لكن المخيب للامال اكثر هو أن الحكومة تعلن جهارا أن سبب احياء المحاكم هو صعوبة اثبات التهم الموجهة في المحاكم التقليدية. وهذه ستكون المرة الاولى في دولتنا عندما ننشئ نظاما قضائيا يعتمد الادانة مسبقا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك