متحف فنون شعوب الشرق في موسكو يحتضن معرضا للتراث البلغاري

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29333/

أُعلن عام 2009 عامًا لبلغاريا في روسيا، التي تشهد فعاليات ثقافية عديدة أقيمت بهذه المناسبة. ومن بينها معرض شيّق يطلع أبناءَ موسكو على درر التراث الثقافي البلغاري القديم.

أُعلن عام 2009 عامًا لبلغاريا في روسيا، التي تشهد فعاليات ثقافية عديدة أقيمت بهذه المناسبة. ومن بينها معرض شيّق يطلع أبناءَ موسكو على درر التراث الثقافي البلغاري القديم.
"كنوز مستعادة لـتراقيا القديمة"  هذا هو عنوان المعرض الذي يحتضنه متحف فنون شعوب الشرق في موسكو، حيث يتمكن الزوار من التعرف على نماذج رائعة لفن تراقيا وثقافتها. كان اسم تراقيا يطلق على الأراضي الواقعة في شبه جزيرة البلقان والتي تقوم على جزئها الأكبر بلغاريا الحديثة. فالأراضي البلغارية غنية بالآثار القديمة والكنوز التاريخية التي تعود إلى عصر الحضارة التراقية والتي تم اكتشافها في السنوات الأخيرة. أما مجموعة التحف المعروضة في موسكو، فلها تاريخها الخاص، حيث تم تجميع هذا الحشد من التحف النادرة على يد فاسيل بوجكوف وهو رجل الأعمال البلغاري المعروف بحبه للفنون القومية، مما دفعه إلى بذل جهود كبيرة في سبيل إنقاذ التراث البلغاري القديم والحفاظ عليه. ومن أجل ذلك يقوم بشراء التحف التراقية التي تباع بالمزادات في بلدان مختلفة.
الأواني والأسلحة والحلي والتماثيل ، يتضمن المعرض أكثر من 200 قطعة فنية ، لم يقدم معظمها بعد للجمهور حتى في بلغاريا نفسها. ترجع المعروضات إلى فترة زمنية شاسعة تمتدّ من القرن العاشر قبل الميلاد  حتى القرن الثاني الميلادي، حين انضمت تراقيا إلى الامبراطورية الرومانية. ويبيّن المعرض بشكل واضح أن تراقيا على مدى تاريخها تأثرت بحضارات متباينة أغنت الثقافة التراقية بموضوعات وأساليب فنية جديدة.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية