باغابش: موسكو وسوخوم ستوقعان اتفاقية إنشاء القاعدة العسكرية الروسية في أبخازيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29281/

اعلن الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش بعد لقائه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي يوم الخميس 14 مايو/أيار إن موسكو وسوخوم ستوقعان على اتفاقية إنشاء القاعدة العسكرية الروسية في أراضي أبخازيا خلال أسبوع أو أسبوعين.

اعلن الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش بعد لقائه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي  يوم الخميس 14 مايو/أيار إن موسكو وسوخوم ستوقعان على اتفاقية إنشاء القاعدة العسكرية الروسية في أراضي أبخازيا خلال أسبوع أو أسبوعين.
كما أشار الرئيس الأبخازي الى أن قوات حرس الحدود الروسية بالمشاركة مع القوات الأبخازية تقوم بحماية الحدود مع جورجيا، وقال إن :" قوات حرس الحدود الروسية تستمر في التوافد الى المنطقة.. وسوف تخدم هناك مع القوات الأبخازية على الحدود مع جورجيا.. ومن المتوقع أن يستكمل وصول قوات الحدود الروسية في يونيو/حزيران المقبل.. كما أود أن أشير الى أننا نراقب التدريبات التي تجرى حاليا في جورجيا. وقد قلت سابقا إننا في أبخازيا نجري تدريباتنا الخاصة أيضاً".
ووصف باغابش التدريبات التي تجرى حاليا في جورجيا بأنها لن تسفر عن أي نتيجة.
ووجه الرئيس الأبخازي الدعوة الى فلاديمير بوتين لزيارة أبخازيا الصيف المقبل وقد قبل بوتين دعوته.
من جانب آخر صرح رئيس ديوان الكرملين سيرغي ناريشكين في حديث صحفي بأن موسكو ساعدت وستعمل على تقديم المساعدة إلى جمهورية أوسيتيا الجنوبية، التي دمرت الحرب الجورجية الأخيرة البنى التحتية فيها. 
وقال مدير الديوان الرئاسي الروسي :" بعد العدوان الجورجي على أوسيتيا الجنوبية دمرت البنية التحتية في الجمهورية وكانت هناك خسائر مادية وبشرية هائلة... وروسيا اعترفت بالجمهورية.. والآن تجرى هناك عمليات إعمار البنى التحتية ..و روسيا ساعدت وسوف تستمر في مساعدة الجمهورية اقتصاديا وسياسيا وحتى عسكريا كلما كانت هناك حاجة إلى ذلك".
"رابطة شعوب جورجيا" تدعو لاستئناف العلاقات الطيبة مع روسيا
من جهة أخرى دعا المشاركون في مؤتمر رابطة شعوب جورجيا الذي افتتح في مدينة سوتشي، دعا السلطات الجورجية الى استئناف علاقات حسن الجوار مع روسيا.
يأتي ذلك في وقت تشتد فيه احتجاجات المعارضة أمام مبنى التلفزيون الوطني في تبيليسي، حيث أقام المعتصمون في المكان ممراً تم تخصيصه للعاملين في القنوات الإعلامية الحكومية أطلقوا عليه اسم /ممر العار/ .. وذلك بسبب بث إحدى القنوات الحكومية أنباءً عن حدوث انقسام ٍفي صفوف المعارضة. الأمر الذي نفته الرئيسةُ السابقة للبرلمان الجورجي /نينو بورجانادزه/ وهي من أبرز ِزعماء المعارضة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)