طالبان تحذر القيادات السياسية الباكستانية من مواصلة العملية العسكرية في وادي سوات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29237/

أصدرت حركة "طالبان باكستان" يوم 13 مايو/أيار سلسلة من التحذيرات والتهديدات ضد الطبقة السياسية الحاكمة في إسلام أباد تنذرها فيها من مغبة الاستمرار في حربها على مسلحي طالبان في وادي سوات.

أصدرت حركة "طالبان باكستان" يوم 13 مايو/أيار سلسلة من التحذيرات والتهديدات ضد الطبقة السياسية الحاكمة في إسلام أباد تنذرها فيها من مغبة الاستمرار في حربها على مسلحي طالبان في وادي سوات.

وفي الوقت الذي تستمر فيه القوات الباكستانية بدك معاقل حركة طالبان، وعدت الحركة بتصعيد عملياتها والإنتقام من الجيش الباكستاني  الذي ما فتىء يعلن عن انتصارات في وادي سوات.

وطالب المتحدث باسم الحركة مسلم خان، في اتصال هاتفي مع شبكة CNN التلفزيونية الأمريكية، كل أعضاء البرلمان الباكستاني الاتحادي والبرلمانات الإقليمية في شمال غربي البلاد حيث يوجد وادي سوات، بالاستقالة في غضون 3 أيام. وهدد قائلاً: " وإلا فسوف نحتجز عوائلهم وسندمر منازلهم."

وفي هذا الأثناء هاجم مسلحو طالبان - باكستان خطوط  إمدادات حلف شمال الأطلسي واشتعلت النيران في 10 شاحنات في شمالي باكستان.
وكان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قد وصف الحركة بأنها  تشكل تحدياً للقرن الواحد والعشرين، داعيا المجتمع الدولي إلى مساعدة النازحين الفارين من مناطق المعارك. وطالب الرئيس الباكستاني الذي التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، المجتمع الدولي بتقديم الدعم للنازحين من مناطق المعارك الذين تخطى عددهم المليون و300 الف نازح.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك