الذكرى الـ15 لوقف إطلاق النار في إقليم قره باغ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29143/

15 عاما مرت على توقيع اتفاقية وقف اطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان بشأن أزمة اقليم قره باغ. الا أن عقدا ونصف العقد من الزمن الذي جرت خلاله الوساطات والمفاوضات لم يأت حتى الفترة الاخيرة بنتيجة ملموسة .

15 عاما مرت على توقيع اتفاقية وقف اطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان بشأن أزمة اقليم قره باغ. وكانت الحرب الارمنية ـ الاذربيجانية التي استمرت زهاء 3 سنوات ونصف السنة لاحكام السيطرة على هذا الجيب الاذربيجاني ذي الاغلبية الارمنية من السكان قد إنتهت بهدنة. الا أن عقدا ونصف العقد من الوساطات والمفاوضات لم يأت حتى الفترة الاخيرة بنتيجة ملموسة . لكن بوادر إنفراج لاحت في الافق مؤخراً  بعد لقاء الرئيسين الارمني والاذربيجاني سيرج سركسيان وإلهام علييف في براغ.
وثمة مبادئ أساسية إتفق عليها الرئيسان للسير قدما على طريق التسوية الشاملة للنزاع في اقليم قره باغ. ولا شك أن إعلان موسكو الذي وقعه الطرفان برعاية الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في تشرين الاول/ نوفمبر من العام الماضي ساهم في بلورة هذه المبادئ.
بيد أن ترجمة هذه المبادئ في أرض الواقع لن تكون بالعملية السلسة وتحتاج لحشد جهود حثيثة بغية بناء وتعزيز الثقة بين البلدين. فالجانب الاذربيجاني يطالب أولا بخروج القوات الارمنية غير المشروط من المناطق الاذربيجانية المحتلة التي لاتنسب لاقليم قره باغ.
أما الجانب الارمني فيعتقد أن تحقيق تقدم ملموس في تسوية النزاع يجب ان يستند الى مشاركة ممثلي  أرمن قره باغ كطرف مستقل في عملية التفاوض والتسوية، وهذا ما ترفضه باكو.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

نبذة عن قره باغ والنزاع الارمني الاذربيجاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)