استثمار الاحتياطات الروسية في السندات الأمريكية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29048/

احتلت روسيا المرتَبةَ الثالثةَ عشرةَ بين البلدان التي تستثمر احتياطاتها في السندات الأمريكية ووصل حجمها 223 مليار دولار مع نهاية شهر حَزِيران / يونيو الماضي في الوقت الذي بلغت فيه مجموع الاستثمارات العالمية أكثرَ من 10 تريليونات و 300 مليار دولار.

احتلت روسيا المرتَبةَ الثالثةَ عشرةَ بين البلدان التي تستثمر احتياطاتها في السندات الأمريكية ووصل حجمها 223 مليار دولار مع نهاية شهر حَزِيران / يونيو الماضي في الوقت الذي بلغت فيه مجموع الاستثمارات العالمية أكثرَ من 10 تريليونات و 300 مليار دولار.
بقيت مسألة توظيف الاحتياطات الروسية في السندات الأمريكية موضوع أخذ ورد بين الاقتصاديين في البلاد قبل وبعد الأزمة، فيما تقتضي إجراءات التصدي لتداعيات الأزمة اتباع سياسة اقتصادية داخلية قوية وتخفيز الطلب على الروبل وتفعيل سوق المال المحلية وإعادة بناء النظام البنكي وتنويع الاقتصاد في سبيل التخلص من واقع المصدر للخامات. فقط كل هذا يتطلب احتياطات كبيرة قاعدتها الأساسية الاحتياطات المرصودة سابقا حسب الخبراء.
ويرى الخبراء أن منفعة الاحتياطات الروسية في السندات الأمريكية تعود إلى أن الدولار عملة قوية وأن الاقتصاد الأمريكي يحافظ على كونه الاقتصاد الأول عالميا ويبقى ملاذا واقعيا للاحتياطات الروسية كون الاقتصاد الروسي يعتمد على النفط بالدرجة الأولى والأمريكي كمستهلك للطاقة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم