من المحتمل أن يكون ابعاد الدبلوماسيين الروسيين من بروكسل موجها ضد اوباما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29033/

صرح مندوب روسيا الدائم لدى الناتو ان التعاون بين روسيا والناتو سيستمر رغم ابعاد الدبلوماسيين الروسيين ولم يستبعد احتمال وقوف قوى مناهضة لاوباما وراء هذه الفضيحة .

الغت روسيا مشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في جلسة مجلس روسيا  ـ الناتو التي كان من المقرر عقدها على مستوى وزراء خارجية وذلك بعد ان حرمت بروكسل اثنين من الدبلوماسيين الروس من اعتمادهما لدى مقر الحلف.
وقال دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف شمال الاطلسي خلال جسر تلفزيوني نظمته وكالة نوفوستي بين موسكو وبروكسل ان  التعاون العملي سيستمر على رغم من الاستفزاز المدبر . ويرى ان جلسة المجلس على مستوى السفراء قد تجري في العقد الثاني من الشهر مايو الجاري. والجانبان حاليا بصدد تنسيق موعدها الدقيق.
واشار روغوزين الى ان الحادث المتعلق بابعاد الدبلومسيين الروس من بروكسل كان يهدف الى دفع روسيا الى الاقدام على الاجراءات المشددة مؤكدا ان هذه القضية لم تعد "فضيحة تجسسية".
وصرح بانه قد اتُهم في  التجسس شخصان لم يمارسا  سوى النشاط الدبلوماسي. وقال ان قوى غير راضية عن سياسة الرئيس اوباما قد تقف وراء حادث ابعاد الدبلوماسيين الروسيين.
وقال ان الولايات المتحدة تمر حاليا بمرحلة بلورة الفريق الجديد وتعيين المفاوضين الجدد وتحديث ملاك الوزارة الخارجية. وهناك اناس عملوا في فريق الادارة السابقة. ولم يستبعد وجود تواطئ  مناهض لاوباما داخل الحلف نفسه. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)