الاحتفالات بعيد النصر في المدارس الروسية

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29021/

تعُمُّ الاحتفالاتُ بعيد النصر في الحربِ الوطنيةِ العظمى روسيا هذه الأيام.هذه الاحتفالات شمِلت أيضا المؤسساتِ التعليميةَ، ومنها المدرسةُ رقم 760 في شَمالِ شرقِ موسكو.

تعُمُّ الاحتفالاتُ بعيد النصر في الحربِ الوطنيةِ العظمى روسيا هذه الأيام.هذه الاحتفالات شمِلت أيضا المؤسساتِ التعليميةَ، ومنها المدرسةُ رقم 760 في شَمالِ شرقِ موسكو.
عشية ذكرى عيد النصر أقامت المدرسة التي تحمل اسم الطيار البطل ماريسييف احتفالا دعت إليه قدامى المحاربين الذين يساهمون أيضا في العملية التربوية لهذه المدرسة النموذجية. وتعد هذه المدرسة إحدى المدارس التي تهتم بالتربية الوطنية ورفع مستواها لدى الطلاب الروس، الذين عليهم أن يحذوا حذو أجدادهم الأبطال الذين دافعوا عن الوطن وحرروا بلدهم والعالم من طاعون النازية.
والطيار البطل ألكسي ماريسييف الذي تحمل المدرسة اسمه كان مقاتلا في سنوات الحرب العالمية الثانية، اسقطت طائرته عام 1942 ‏ فوق المناطق الروسية التي كانت القوات الالمانية تحتلها‏.‏ وتبين أن ماريسييف أصيب بجراح خطيرة، وظل ينزف، ومع ذلك تحامل على نفسه وظل يزحف ‏ثمانية عشر  يوما، حتي وصل إلى المواقع الروسية‏. ‏ وبعد الكشف عليه قرر الاطباء بتر ساقيه،‏ لكنه رفض الاحالة إلي التقاعد وطلب أن يعود إلى الخدمة في القوات الجوية‏.‏ ونظرا لالحاحه أعيد إلى تلك القوات  فقام بـ86 مهمة قتالية، تمكن خلالها من اصابة واسقاط‏ 11  طائرة في اشتباكات جوية مع قوات الجوية الالمانية، وقد اصبح بطلا من أبطال الاتحاد السوفيتي وكرس لمأثرته الروائي الروسي بوريس بوليفوي عملا ادبيا شامخا وشهيرا بعنوان "قصة انسان حقيقي" يتذكرها كل أبناء هذا الجيل .
وتود المدرسة المذكورة وبتجربتها هذه التأكيد على تواصل الروابط بين ذلك الجيل المغوار الذي خاض تلك الحرب، والجيل الحالي الذي يستخلص الدروس والأمثلة والعبر والتي تجعله ووطنه محصنا أمام أي طارئ سواءا في زمن الحرب،  أم زمن السلم  .
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دروس اللغة الروسية