مدفيديف يشيد باسهام الشعب الروسي وشعوب الاتحاد السوفيتي السابق في دحر النازية

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29016/

هنأ الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الشعب الروسي وكل المحاربين القدامى في الحرب الوطنية العظمى في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق بعيد النصر. وخص مدفيديف بالذكر الشعب الجورجي، وذلك لقلق الرئيس من تدهور العلاقات بين البلدين، معيدا الى الذاكرة اسهام ابنائهما المشترك في صنع النصر على النازية.

هنأ  الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الشعب الروسي وكل المحاربين القدامى في الحرب الوطنية العظمى في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق بعيد النصر. وخص مدفيديف بالذكر الشعب الجورجي، وذلك لقلق الرئيس من تدهور العلاقات بين البلدين، معيدا الى الذاكرة اسهام ابنائهما المشترك في صنع النصر على النازية.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة والتي أكد فيها على ضرورة الحفاظ على التاريخ وعدم السماح بالتشكيك في مآثر الشعب الروسي. ودعا مدفيديف الأجيال الصاعدة الى ضرورة معرفة التاريخ والحفاظ عليه.
وقال مدفيديف "لا يحق لنا غض الطرف عن الحقيقة البشعة للحرب، ولكن من جهة أخرى، لن نسمح لأحد بالتشكيك في مآثر شعوبنا.. اليوم نحن الذين لا تتراوح أعمارنا بين الثلاثين والستين، نعتبر الوجه الحديث لمحاربي الحرب العالمية الثانية، الذين سمعنا رواياتهم وعرفنا منها كيف جرت الأحداث آنذاك، والذين نحن اليوم نخصهم بالتهنئة".
وأستطرد الرئيس الروسي "ولكن لا أحد سوانا بامكانه نقل هذه الذكرى الى أطفالنا وأحفادنا والى الأجيال القادمة، والى أن تبقى هذه الذكرى باقية وحية، يعتبر عيد النصر أحد أعظم الأعياد لشعوبنا".
وقال مدفيديف "وعلى حدة، أريد أن أتوجه هذه الكلمات للأجيال الشابة.. قال أحد المؤرخين، إن التاريخ لا يُلقن دروساً، وإنما يعاقب على عدم الالمام بدروسه. لذلك من الضروري الاهتمام بالتاريخ ليس للحصول على عمل مرموق فقط،  بل في المرتبة الأولى الحفاظ على الذاكرة، وهذا مهم لمستقبلكم، الذي هو مستقبل بلادنا".

دميتري ميدفيديف يوجه تهنئته الى الشعب الجورجي

وجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف تهنئته إلى المحاربين القدامى الجورجيين الذين شاركوا في الحرب الوطنية العظمى وإلى الشعب الجورجي بمناسبة الذكرى الرابعة والستين لذلك النظر العظيم جاء فيها: "من صميم قلبي اهنّئكم بعيدنا العظيم المشترك، عيد النصر. في التاسع من مايو/آيار نعبر عن إجلالنا لأبائنا وأجدادنا الذين حاربوا متكاتفين في جبهات الحرب الوطنية العظمى وسحقوا النازية دفاعا عن حريتنا وغيروا مسار التاريخ العالمي برمته.. لقد أصبح النضال المشترك ضد الغزاة النازيين من أروع صفحات البطولات المسطرة في كتاب تاريخ الصداقة الروسية الجورجية العريقة. لن ننسى أبدا أن راية النصر وضعها على قبة الرايخستاغ المندحر عسكريان أحدهما روسي وهو ميخائيل يغوروف والآخر جورجي وهو ميليتون كانتاريا.
وواصل مدفيديف حديثه قائلا: "يشكل تراثنا التاريخي المشترك وتقاليد حسن الجوار والأخوة أساسا راسخا لإعادة الثقة والتفاهم بين شعبينا. الشعبان اللذان لم يكن هناك عداء بينهما أبدا، وعلى الرغم من أن العلاقات الروسية الجورجية الدولية عانت مراحل قاسية، إلا أن العلاقات الإنسانية المباشرة والتعاون في إطار عمل المنظمات الاجتماعية والثقافية تتواصل دون انقطاع ولا تضعف صلات الكنيستين الأرثوذكسيتين الروسية والجورحية. كل ذلك يعطينا أملا بأن الانجذاب الروحي المتبادل لشعبينا الصديقين سيساعدنا معا في تطوير علاقات الشراكة ذات المنفعة المتبادلة".
 وختم مدفيديف كلمته مؤكدا انه "في هذا اليوم المجيد أتمنى لأبطال الحرب الوطنية العظمى القدامى موفور الصحة والرفاه وللشعب الجورجي بأسره السلام والخير والوفاق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دروس اللغة الروسية