"الشراكة الشرقية" لا ترمي الى تكوين الاحلاف بين الشرق والغرب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29002/

شهدت عاصمة جمهورية التشيك يوم 7 مايو/أيار اطلاق برنامج الاتحاد الاوربي تحت اسم "الشراكة الشرقية". وقد وجه هذا البرنامج الى ستة من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق، وهي اذربيجان وارمينيا وجورجيا ومولدافيا وبيلوروسيا واوكرانيا.

شهدت عاصمة جمهورية التشيك يوم 7 مايو/أيار اطلاق برنامج الاتحاد الاوربي تحت اسم "الشراكة الشرقية". وقد وجه هذا البرنامج الى ستة من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق، وهي اذربيجان وارمينيا وجورجيا ومولدافيا وبيلوروسيا واوكرانيا. واعلن ميريك توبولانيك رئيس الوزراء التشيكي السابق الذي تترأس بلاده الاتحاد الاوربي حاليا ان تنفيذ البرنامج  لا يجوز ان يؤدي الى تكوين الاحلاف بين الغرب والشرق بل يجب ان يشكل تعاونا بين الشركاء المتكافئين في مجال الاقتصاد والامن وحقوق الانسان.
فيما اعلنت بنيتا فيريرو ـ فالدنر المفاوضة الاوربية للسياسة الخارجية والجوار عشية قمة البرنامج ان الاتحاد الاوربي لا يسعى باطلاقه الى توسيع مجال نفوذه، انما لمساعدة البلدان المنضمة اليه.

وقالت ان الاتحاد الاوربي سيخصص للبلدان الست حوالي 600 مليون يورو حتى عام 2013 لدعم المؤسسات الحكومية وحماية الحدود وتقديم المساعدات للشركات الصغرى.
هذا واُعلِن  ان البرنامج سيساهم في تسوية النزاعات الاقليمية الناشبة في الفضاء السوفيتي السابق. وقيل ان برنامج الشراكة الشرقية لا تنص على امتيازات لدى الحصول على العضوية في الاتحاد الاوربي.
هذا وقد اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه نظيره البولندي رادوسلاف سيكورسكي في 6 مايو في موسكو عن عدم جواز ان يضر برنامج "الشراكة الشرقية" بمصالح روسيا او أن يوقف بلدان "الشراكة الشرقية" امام الاختيار بين روسيا والاتحاد الاوربي.


"الشراكة الشرقية" : هل يهدد البرنامج الجديد للاتحاد الاوروبي مصالح موسكو؟

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك