لافروف لا يستبعد ان جورجيا حاولت جر الناتو الى "تسوية حساباتها" السياسية الداخلية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28980/

لا يستبعد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان الاحداث الاخيرة في جورجيا المتعلقة بتصريحات القيادة الجورجية حول اكتشاف مؤامرة بمشاركة عسكريي هذا البلد فيها قد تكون محاولة لجر مشاركي مناورات الناتو الى "تسوية الحسابات" السياسية الداخلية.

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع  قناة يورونيوز الاخبارية الحالة حول تصريحات تبليسي عن اكتشاف مؤامرة بمشاركة عسكريي هذا البلد فيها بأنها حلقة جديدة في سلسلة الاستفزازات.
وقال لافروف "إنني سمعت عن هذه التصريحات واعتبرها استفزازا جديدا. وانا على يقين من انه ليس من قبيل الصدفة أن هذا الاستفزاز نظّم عشية مناورات الناتو التي تنطلق في السادس من أيار في الأراضي الجورجية رغم كافة تحذيراتنا".
واكد لافروف " اذا كان ذلك محاولة لجر مشاركي المناورات الى تسوية الحسابات الداخلية الجورجية التي اثارتها تصريحات القيادة الجورجية فهذا يؤكد مرة اخرى اننا كنا على حق مئة بالمئة عندما حذرنا اولائك منظمي المناورات من ممارسة مثل هذه الافعال التي تؤدي الى احتدام التوتر".

لافروف: اعترفنا بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا لننقذ شعبيهما
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع  قناة يورونيوز الاخبارية أن روسيا أرادت من خلال اعترافها باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا الحفاظ على وجود شعبي البلدين.
وقال لافروف " اعتراف روسيا باوسيتيا الجنوبية وابخازيا لم يستهدف القيام بلعبة على الجغرافية السياسية. ونحن لم نتدخل في هذه الحالة ولم نتصد للعدوان الجورجي لنجمع النقاط في هذا الميدان وإنما من اجل انقاذ ارواح الناس وتحقيق الامن والحفاظ على وجود شعبي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا. والاجراءات التي نتخذها الآن تؤكد بوضوح اصرارنا على عدم تكرار تلك السابقة التي قام بها الرئيس الجورجي ليلة 8 من أغسطس/آب من العام الماضي". 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)