كلينتون تأسف لسقوط مدنيين جراء القصف الامريكي وكرزاي يرحب بتصريحها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28962/

اكدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في تصريح ادلت به بحضور الرئيسين الافغاني حامد كرزاي والباكستاني اصف علي زرداري، اكدت ان الولايات المتحدة تأسف بشدة لسقوط ضحايا مدنيين في افغانستان جراء هجمات اميركية ادت الى مقتل اكثر من 100 شخص غالبيتهم من المدنيين في غرب البلاد. من جهته رحب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي يقوم بزيارة رسمية حاليا إلى واشنطن بتصريح كلينتون.

اكدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في تصريح ادلت به في واشنطن يوم 6 مايو/ايار بحضور الرئيسين الافغاني حامد كرزاي والباكستاني اصف علي زرداري. اكدت ان الولايات المتحدة تأسف بشدة لسقوط ضحايا مدنيين في افغانستان جراء هجمات اميركية ادت الى مقتل اكثر من 100 شخص غالبيتهم من المدنيين في غرب البلاد.
وقالت كلينتون " اعرب عن اسفي الشخصي وطبعا عن تعاطف ادارتنا مع الخسائر في الارواح في افغانستان"، مضيفة  "نحن نأسف لهذا الامر بشدة"، ومذكرة بفتح تحقيق اميركي - افغاني مشترك حول ملابسات هذه المأساة.
وقالت الوزيرة الامريكية إن الولاياتِ المتحدة تواجه تحديا مشتركا مع كل من افغانستان وباكستان في مواجهة ما وصفته بتهديد المتطرفين، مؤكدة ان بلادها ستواصل العمل مع البلدين لتعزيز الشراكة والتعاون. كما وأكدت ان بلادها ستعمل على دعم المنح التنموية للبلدين الى جانب الدعم العسكري.
من جهته رحب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي يقوم بزيارة رسمية حاليا إلى واشنطن بتصريح كلينتون. كما وتعهد بمواصلة  العمل مع الولايات المتحدة وباكستان من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف. مشددا على أن أفغانستان حليف استراتيجي للولايات المتحدة. وقال كرزاي "ان  الحياة التي نعيشها تتأثر بالفرص المتاحة لدينا وبغياب الفرص بسبب الأوضاع التي نمر بها اليوم. في هذه اللحظة سأكتفي بالقول إن أفغانستان ستغتنم ما يتاح لها من فرص إلى أقصى درجة، كفرصة اليوم من أجل أن يعم الاستقرار.. كما سنواصل العمل مع باكستان لإرساء الثقة وخلق مُناخ من العمل يسمح للدولتين بمكافحة الارهاب والعنف والخطر الذي يهددكم في أمريكا والعالم".
اما الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري  فتعهد بمساعدة أفغانستان والولايات المتحدة في محاربة التهديد الذي تشكله القاعدة وطالبان. وأضاف في مستهل محادثات ثلاثية مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون والرئيس الافغاني حامد كرزاي قائلا ان: "التهديد الذي يواجهنا تهديد مشترك ولابد من المشاركة في مسؤوليتنا. وأنا هنا كي أؤكد أن علينا أن نشارك في تحمل هذا العبء معكم."
غيتس في افغانستان في زيارة لم يعلن عنها مسبقا
تفقد وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس الذي وصل الى افغانستان يوم 6 مايو/ايار في زيارة لم يعلن عنها مسبقا قوات بلاده واطلع على الاستعدادات الجارية لاستقبال الالاف من الجنود الامريكيين الذين قرر البنتاغون ارسالهم الى المنطقة. وتتزامن هذه الزيارة مع لقاء مرتقب اليوم يجمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بنظيريْه الباكستاني آصف علي زرداري والأفغاني حامد كرازي، لبحث سبل تنفيذ الاستراتيجية الأمريكية الجديدة في باكستان وأفغانستان.

المبعوث الامريكي في افغانستان وباكستان: مصالح أمننا القومي أصبحت على المحك
من جهته اكد ريتشارد هولبروك المبعوث الأمريكي الخاص لباكستان وافغانستان في افادته امام لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس، أكد على مواصلة الإدارة الأمريكية دعمها للبلدين، مشيرا أن مواجهة الخطر القادم من تلك المنطقة يعد من أهم مصالح الأمن القومي الأمريكي.
وقال " نحن ماضون في ذلك لأن أهم مصالح أمننا القومي أصبحت على المحك.. سمعت البعض يقارن بين الحرب في فيتنام والحرب الحالية على  الإرهاب. أقول لهم إن هناك فرقا أساسيا هو أن الفيتكونغ وجيش فيتنام الشمالية لم يشكلا تهديدا مباشرا للأراضي الأمريكية".
 وشدد هولبروك أيضا على أهمية باكستان الإستراتيجية والسياسية بالنسبة للولايات المتحدة، نافيا ما تناقلته وسائل الإعلام من أن إدارة الرئيس أوباما تمد يدها من خلف الرئيس الباكستاني لدعم منافسه نواز شريف. وقال" لباكستان أهمية بالغة عند الولايات المتحدة سياسيا واستراتيجيا، وهدفنا هو دعم ومساعدة باكستان لتحقيق الاستقرار والديمقراطية برئاسة الرئيس المنتخب آصف زرداري."
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك