تحديات جديدة أمام سوق العقارات التجارية الروسية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28895/

رغم حلول فصل الصيف الذي يحمل الدفء عادة، يلف الصقيع اجواء سوق العقارات التجارية في العاصمة الروسية. فالاشهر الستة المتتالية من الازمة المالية التي خففت من وتائر النشاط في معظم قطاعات الاقتصاد الروسي هزت التوازن بين الطلب والعرض في السوق العقارية المحلية.

رغم حلول فصل الصيف الذي يحمل الدفء عادة، يلف الصقيع اجواء سوق العقارات التجارية في العاصمة الروسية. فالاشهر الستة المتتالية من الازمة المالية التي خففت من وتائر النشاط  في معظم قطاعات الاقتصاد الروسي هزت التوازن بين الطلب والعرض في السوق العقارية المحلية وصدّت شهية المتعاملين فيها وضربت سعر المتر المربع، ليتراجع مرتين مقابل فترة ما قبل الازمة حين كانت الاسعار قد لامست ذروتها.

ويوضح الخبراء  ان ظهور اول بوادر الركود قد دفع بالمستثمرين في قطاع العقارات التجارية الى التخلي عن ممتلكاتهم الجاهزة التي هي  قيد الانشاء، قبل ان يفقد المتر المربع قيمته السوقية، وقد ساهم ذلك ساهم في تعميق الخلل في التوازن بين العرض والطلب . وفي النتيجة ازداد اجمالي عرض المساحات التجارية في الشهر الماضي بـ43 مما عرضته السوق في ذات الفترة من عام 2008. كما ان اقتراب مواعيد تسديد القروض يزيد الطين بلة..

لكن هناك من يستبعد اطالة فترة التراجع بقطاع العقارات المخصصة للمحال التجارية والمكاتب، بل ويتنبأ باقتراب موسم اكثر دفء في افاق السوق العقارية ليرجع، المستثمرون اليها سعيا منهم للاحتفاظ برؤوس اموالهم في فترة ضبابية كهذه. فالسوق العقارية الروسية ما زالت تعد القطاع الاكثر امنا للاستثمار.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم