أقوال الصحف الروسية ليوم 5 مايو/آيار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28886/

 تحدثت صحيفة "إيزفيستيا" عن منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الثالث عشر، الذي من المقرر أن ينعقد يوم 4 يونيو/حزيران المقبل. وأشار الصحيفة إلى أن روسيا تنوي أن تطرح على بساط البحث مسألة ايجاد عملة احتياطية عالمية، بديلة عن الدولار. ويرى كاتب المقالة أن أجواء المنتدى المرتقب مناسبة لطرح هذه القضية، خاصة وأن المنتدى سيحضره مدير صندوق النقد الدولي ومدير البنك الدولي ومدراء كبريات الشركات متعددة الجنسيات، بالإضافة إلى مسؤولين عن القطاع الاقتصادي في الادارة الامريكية. ويضيف الكاتب أن القيادة الروسية ترى في منتدى بطرسبورغ منبرا ملائماً لمناقشة هذه القضية الهامة، لتجنيب الاقتصاد العالمي مخاطر الاعتماد على عملة واحدة. ويعيد الكاتب للذاكرة أن روسيا كانت خلال قمة العشرين التي انعقدت في لندن الشهر الماضي، قد طرحت مسألة اعتماد حقوق السحب الخاصة بمثابة عملة احتياطية عالمية. لكن هذا الاقتراح لم ينل ما يستحقه من اهتمام في تلك القمة. وتبرز الصحيفة ان الرئيس دميتري مدفيديف سيلقي كلمة في الجلسة العامة التي تنعقد تحت عنوان "الازمة الاقتصادية العالمية- الدروس الاولى ونظرة إلى المستقبل". ومن المقرر كذلك أن يلتقي عددا من كبار مدراء الشركات العالمية.
ونشرت صحيفة "غازيتا" مقالة منقولة عن صحيفة "ذا ديلي تلغراف" البريطانية، تتحدث عن الملابسات التي أدت إلى مشاركة بريطانيا في غزو العراق. وجاء في المقالة أن نايجيل إنكستر، الذي شغل منصب نائب مدير جهاز المخابرات الخارجية البريطانية "إم آي ستة"، ألقى مؤخرا محاضرة في معهد الأبحاث الاجتماعية والسياسية، تضمنت نقدا شديد اللهجة لجهاز المخابرات ووزارة الخارجية البريطانية. حيث أكد إنكستر أن ضعف أداء وزارة الخارجية، والمعلومات المغلوطة التي حصل عليها جهاز "إم آي سيكس" عبر أنشطة استخباراتية فاشلة، هما السبب وراء مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق. فقد جاء في تقرير قدّم لرئيس الوزراء البريطاني آنذاك توني بلير، أن العراق أصبح قادرا على استخدام أسلحة الدمار الشامل، وأنه (أي العراق) سوف يقوم بذلك قريبا. علما بأن هذا التقرير أُعد بمشاركةٍ مباشرة من قبل وزارة الخارجية وجهاز المخابرات. وتبرز المقالة أن تصريحات إنكستر هذه تعتبر أول تقييم علني لدور بريطانيا في العراق، وأنها جاءت بعد الإعلان رسميا عن انتهاء مهمة القوات البريطانية في العراق. هذه المهمة التي دامت حوالي 6 أعوام، وأودت بحياة 179 جنديا بريطانيا، بالإضافة إلى حياة الآلاف من العراقيين الأبرياء.
تناولت صحيفة "فريميا نوفستي" موضوع العلاقات الأمريكية ـ الإسرائيلية، مبرزة أن الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز سيلتقي يوم 5 مايو/أيار في واشنطن الرئيس الامريكي باراك أوباما. وبهذا يكون بيريز أول مسؤول إسرائيلي يلتقي أوباما بعد أن تم تأجيل زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى واشنطن الى النصف الثاني من شهر مايو/أيار الجاري.  وتلفت الصحيفة إلى أن منصب الرئيس في دولة إسرائيل منصب رمزي وتمثيلي، وليس من صلاحياته التدخل في رسم السياسة الخارجية للدولة. لكن ذلك، لا ينفي أن بيريز سيقدم للأمريكيين فكرة عن السياسة الخارجية التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية الحالية بقيادة نتنياهو. وبالإضافة إلى ذلك يرى كثير من المحللين أن بيريز سوف يهيئ أوباما لاحتمال قيام اسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية لإيران. وتضيف الصحيفة في هذا السياق أن مجلة "إكسبريس" الفرنسية أكدت في عددها الأخير أن القوات الجوية الاسرائيلية، تقوم بمناورات عسكرية مستمرة، تحسباً لمواجهة قادمة مع إيران. فقد نفذت طائرات إسرائيلية تدريبا على الطيران بعيد المدى، قطعت خلاله 3 آلاف و800 كيلومتر، ووصلت الى جبل طارق. أما سلاح الدفاع الجوي الإسرائيلي، فيجري تدريبات مكثفة على التصدي للصواريخ الإيرانية. وتؤكد الصحيفة أن التهديد الايراني كان أحد القضايا التي تطرق لها بيريز عند مخاطبته لجنة العلاقات الامريكية الاسرائيلية. علما بأن هذه اللجنة، التي تعرف باللوبي اليهودي، تضم العديد من النواب في الكونغرس وكبار الاقتصاديين في العالم.   
لاحظت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" أن روسيا لم تبق في منأى عن حمى الخوف التي اجتاحت العالم، نتيجة انتشار انفلونزا الخنازير. فقد أصبح مستحضر "تامي فلو" المضاد لفايروس انفلونزا الخنازير أكثر الأدوية مبيعا في موسكو، رغم تأثيره السلبي على الكبد، ورغم ارتفاع سعره إلى مستويات خيالية. وتبرز الصحيفة أن الأطباء لايفهمون سبب هذا الهلع من فايروس، لم يود إلا بحياة 25 شخصا، كما أنهم (أي الأطباء) لم يفهموا سبب الهيستيريا التي أثيرت قبل أعوام حول مرض السارس، الذي أصاب حوالي ألف شخص، في الصين، التي يزيد عدد سكانها على المليار. وتنقل الصحيفة عن نائب مدير المعهد المركزي لأبحاث الأوبئة فكتور مالييف أن المقارنة بين عدد الوفيات الناجمة عن الأمراض المعدية، وتلك التي سببتها إنفلونزا الخنازير، كفيلة بوضع النقاط على الحروف. ويتابع مالييف أن الملاريا تقتل نحو مليون شخص سنويا، ويتوفى كل ساعة 10 أطفال في مناطق متفرقة من العالم بسبب الإسهال. كما أن 36 ألف شخص يتوفون كل عام في أمريكا وحدها، نتيجة إلتهابات الجهاز التنفسي. ويخلص مالييف إلى أن الاهتمام بكل الأوبئة، بما في ذلك إنفلوينزا الخنازير أمر جيد ومبرر، ولكن ليس بهذه الطريقة الهستيرية.
وعلقت صحيفة "إزفيستيا" على نتائج بحث، أجرته مجموعة من العلماء من جامعة "بينسيلفانيا" الأمريكية، على الخصائص الوراثية لأكثر من 3 آلاف شخص، ينتمون إلى 120 مجموعة عرقية إفريقية. ولقد تطلّب هذا البحث من العلماء قضاء 10 أعوام في أفريقيا، جابوا خلالها السهول والوديان والأدغال والبوادي، ووصلوا إلى العديد من القبائل التي تعيش في منأى تام عن الحياة المعاصرة. وجمعوا خلال تجوالهم عينات مختلفة من الدم والحموض النووية. وبفضل هذه الجهود تمكن العلماء من حسم الخلاف حول المكان الذي نشأ فيه أول إنسان عاقل، أي الإنسان الأقرب إلى صورته الحالية. فقد أظهرت تحاليل الدم والحموض النووية للقبائل التي لا تزال تسكن الأدغال، وتعتاش على الصيد، أظهرت أن مورثاتها تشبه إلى حد بعيد مورثات "الهومو سابينز" (أو الإنسان العاقل) الذي يعتبر أقدم كائن عاقل، وجد على وجه البسيطة، قبل 50 ألف عام. علما بأن غالبية القبائل البدائية تعيش في صحراء ناميبيا وكالاهاري. وأبرزت دراسات العلماء المذكورين أن سكان الأدغال يتحدثون بلغة غريبة جدا، لدرجة أن بعض أصواتها ليس له مثيل في أي من اللغات المعروفة. وتورد الدراسة على سبيل أن ثمة في لغة إحدى القبائل حرفا يشبه لدى نطقه صوت إزالة فلينة من زجاجة شمبانيا. ويعتبر العلماء هذه اللغة الأقرب إلى اللغة التي كان يتداولها الإنسان البدائي.  
وذكرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" أن المدخنين الأوروبيين لا بد وأنهم يحسدون نظراءهم الصينيين. ذلك أنه في الوقت الذي يتعرض فيه المدخنون في اوروبا إلى مضايقات من كل نوع، تقوم السلطات المحلية في مقاطعة هوبي الصينية، تقوم بارغام موظفي القطاع العام على التدخين. فقد أصدرت سلطات المقاطعة المذكورة تعميما طلبت بموجبه من كافة موظفي المؤسسات الحكومية أن يدخنوا كل عام ما لا يقل عن 230 ألف علبة من السجائر المصنعة محليا، لأن من شأن ذلك حسب رأي المسؤولين، أن يزيد من كمية الضرائب التي تدفعها شركات التبغ المحلية. وتبرز الصحيفة أن التعميم المذكور يحظر على كافة سكان المقاطعة، تدخين السجائر التي تصنع خارج حدود المقاطعة تحت طائلة التعرض لعقوبات صارمة. وتذكر الصحيفة في هذا السياق أن إحدى لجان الرقابة والتفتيش عثرت في طفاية للسجائر في إحدى المدارس على 3 أعقاب سجائر مصنعة خارج المقاطعة. فوبخت المعلمين ووجهت لهم تنبيها شفهيا، وهددت بحرمانهم من العلاوات والغداء المجاني في المدرسة، اذا تكررت هذه المخالفة الشنيعة. 
أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

تناولت صحيفة "كوميرسانت" إعلان الحكومة الألمانية رسميا أنه بالاضافة إلى شركة "فيات" الايطالية و"ماغنا" الكندية أبدت كذلك كل من مجموعة "غاز" الروسية ومصرف "سبيربنك" الروسي اهتماما بشراء حصة مسيطرة في "أوبل" المتعثرة. ولفتت الصحيفة إلى أن شركاء "أوبل" الجدد سيكونون بحاجة لـ5 مليارات يورور لمعالجة مشاكل الشركة الألمانية ما يثير تساؤل السلطات الروسية التي تسعى إلى حل مشاكل الديون المتعثرة المترتبة على مجموعة "غاز" والبالغة أكثر من 900 مليون يورو.
وأشارت صحيفة "كوميرسانت" إلى أن خسائر شركة سكك الحديد الروسية في العام الجاري قد تفوق التوقعات وقد تبلغ نحو 3 مليارات دولار. وقالت الصحيفة إنه رغم أن ثلثي هذه الخسائر ستكون فقط على الورق إلا أن الشركة ستطلب دعما حكوميا يصل إلى نحو مليارين و400 مليون دولار أو ستزيد تعريفة النقل 3% وبذلك ستكون لدى الشركة فرصة لتسجيل الأرباح. 
أما صحيفة "فيدومستي" فقالت إن الحكومة الروسية تقترح جباية ضريبة الأملاك وفق قيمتها السوقية، وانها بذلك تريد صيد عصفورين بحجر واحد عبر دعم ميزانية الاقاليم من جهة، والحد من ظهور الفقاعات في السوق العقارية من جهة أخرى. ولفتت الصحيفة إلى أن توقيت هذا القرار غير ملائم في ظل الأزمة الاقتصادية وفقدان الناس لوظائفهم والمشاكل التي تواجهها سوق الرهن العقارية بالاضافة إلى أن معظم المواطنين حصلوا على شققهم أبان الحقبة السوفيتية مقابل عملهم ولا ذنب لهم في ارتفاع أسعار العقارات إلى مستويات خيالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)