30 عاما على دخول مارغريت ثاتشر معترك السياسات الكبرى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28879/

قبل ثلاثين عاما، اعتلت سدة الحكمِ لتصبح أول امرأة بريطانية في المملكة المتحدة تترأس حكومة بلادِها، وتحدث تغييرات كثيرة في سياستها الداخلية والخارجية. إنها البارونة مارغريت تاتشر، التي غابت عن مسرح السياسةِ الكبرى منذ سنوات عدة، لكنها لا تزالُ تعد من الشخصيات البارزة في بريطانيا وفي العالم ايضا.

 قبل ثلاثين عاما، اعتلت سدة الحكمِ لتصبح أول امرأة بريطانية في المملكة المتحدة تترأس حكومة بلادِها، وتحدث تغييرات كثيرة في سياستها الداخلية والخارجية. إنها البارونة مارغريت تاتشر، التي غابت عن مسرح السياسةِ الكبرى منذ سنوات عدة، لكنها لا تزالُ تعد من الشخصيات البارزة في بريطانيا وفي العالم ايضا.
استطاعت مارغريت تاتشر وبفضل قبضتِها الحديدية أن تَحظَى بتأييدِ شعبِها قبلَ وبعدَ رِئاستِها للحكومةِ البريطانية لثلاث فتََراتٍ متتالية. لكنَّ ذلك كلَّه لم يساعدْها في تحسينِ صورة بلادها لدى العديد من دول العالم وفي الكثيرِ من المِلفاتِ الصعبة. فالعلاقاتُ مع وريثةِ الاتحاد السوفيتي روسيا لا تزال شائكةُ، والدورُ السلبي في قضايا الشرق الاوسط لم يتغير. الشيءُ الوحيد الذي تغير في حياة المرأة الحديدية هو أنها لم تعد تظهر على المَلأِ جراءَ وضعِها الصحي الصعبِ.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)