اليوروفيجين.. الغناء يجمع ما لا يكون على ارض الواقع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28750/

تمثل المغنيتان الإسرائيلية احينوعام نيني والفلسطينية ذات الجنسية الإسرائيلية ميرا عوض، تل أبيب في مسابقة أغنية اليوروفيجين، التي ستجرى فعالياتها في موسكو في السادس عشر من الشهر الجاري.

تمثل المغنيتان الإسرائيلية احينوعام نيني والفلسطينية ذات الجنسية الإسرائيلية ميرا عوض، تل أبيب في مسابقة أغنية اليوروفيجين، التي ستجرى فعالياتها في موسكو في السادس عشر من الشهر الجاري.

وتحاول المغنيتان اجتذاب اكبر عدد من الاصوات، من خلال اغنيتهما "هناك حتما طريق اخر"، وذلك في مهرجان الاغنية الاوروبية او كما يسمى "اليوروفيجين"، الذي سيجري في العاصمة الروسية.

وجاء اعلان اسرائيل عن مشاركة ميرا عوض في المسابقة، خلال فترة الحرب التي شنتها على قطاع غزة، ما اثار حفيظةَ شريحة واسعة من المطربين والفنانين والمثقفين العرب، باعتبار ان اسرائيل تستغل مشاركة هذه الفنانة، لتمثلها كورقة توت تستر بها ممارساتها،  وللظهور بمظهر الدولة الديمقراطية المحبة للسلام، اما ميرا التي حققت نجاحات كثيرة على صعيد التمثيل والغناء فتؤمن بأن الفن هو جسر بين الشعوب ولغة يتكلمها جميع سكان العالم.

تقول ميرا عوض بانها تدرك الانتقادات الموجهة لها، الا انها تريد تغيير هذا الواقع المر. وكذلك تامل في تغيير موقف الفنان الفلسطيني في الداخل.

اما المغنية الاسرائيلية اليهودية احينوعام نيني الناشطة في جمعيات حقوقِ الانسان والتي عاشت في نيويورك، فقد حازت على شهرة عالمية واسعة، بعد ان قدمت اغنيات كثيرة الى جانب نجوم  عالميين مثل ستينج وستفي وندر. الامر الذي دفع اسرائيل إلى الاهتمام بهذه المسابقة، التي فازت بها 3 مرات في السابق، اذ تعتبرها منفذا لأوروبا بعيدا عن أجواءِ السياسة ظاهريا،  حيث تتمكن في غضون ذلك من الترويج لنفسها لدى جمهور اوروبي يقدر ب 500 مليون مشاهد.

وتقول احينوعام نيني بانها هي التي طلبت من ميرا عوض المشاركة, وبان مشاركة ميرا يعتبر انجازا تاريخيا لفسطيني الداخل.

 وأيا كان الأمر فإن الفن في الواقع يمكن ان يكون سفيرا بين الشعوب كما يحاول مهرجان موسكو أن تكون تلك رسالته.

وفي نهاية المطاف يمكن القول أنه لعل ميرا عوض هي واحدة ممن اخترن الهروب من واقع التهميش، الذي يعيشه الفنان الفلسطيني داخل  اسرائيل  التي تتعامل مع الفلسطينيين بفوقية وعنصرية.. ولكن من المستهجن ان نصدق بان الفن في اسرائيل مفصول عن السياسة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)