مصرع أكثر من 30 باكستانيا في اعمال عنف بكراتشي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28711/

لقي أكثر من 30 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات يوم الأربعاء 29 أبريل/نيسان جراء اندلاع أعمال عنف في مدينة كراتشي الباكستانية . من جهة اخرى تتواصل المعارك العنيفة بين القوات الباكستانية ومسلحي حركة طالبان في مناطق عدة من البلاد.

لقي أكثر من 30 شخصا مصرعهم وأصيب العشرات يوم الأربعاء 29 أبريل/نيسان جراء اندلاع أعمال عنف في مدينة كراتشي الباكستانية .

وقال مصدر أمني باكستاني إن أعمال الشغب اندلعت  نتيجة نزاع عرقي بين بعض سكان  عاصمة إقليم السند - كراتشي  معقل حزب الشعب الحاكم، مما أدى الى إطلاق نار كثيف  وإحراق سيارات.

وتعد كراتشي مدينة لها تاريخ طويل من النزاعات الدينية والعرقية والطائفية بين سكان المنطقة.

من جهة اخرى تتواصل المعارك العنيفة بين القوات الباكستانية ومسلحي حركة طالبان في منطقة بونير.

 واعلن الجيش سيطرته على بلدة استراتيجية ومقتل عشرات المتشددين، مضيفا إن المتمردين إختطفوا أكثر من 50 رجل أمن.

ويشاهد أهالي قرية رستم المروحيات والاليات العسكرية الباكستانية وهي تقوم بتمشيط منطقة بونير وتطهيرها من نحو 500 مسلح من طالبان باكستان.

وقد تمكنت وحدات الكوماندوس من السيطرة على داغار، البلدة الرئيسية في المنطقة، بعد طرد المتشددين منها. بينما تواصل الطائرات الحربية قصفها لمواقع المتمردين في عملية يقول الجيش إنها تهدف إلى منع المسلحين من التقدم تجاه العاصمة الباكستانية.

وحول هذا الموضوع قال الجنرال أطهر عباس المتحدث باسم قيادة الجيش الباكستاني: "ان قوات الامن تواجه مقاومة شرسة وخصوصا حول مرتفعات امبيلا .  لقد اشتبكت قواتنا مع الاوغاد الذين يفرون من المنطقة، كما جرت اشتباكات على مرتفعات امبيلا".

ويسمع دوي القذائف أيضا في منطقة دير قرب وادي سوات، حيث تدور معارك ضارية بين الجيش الباكستاني وعناصر من متشددي طالبان.

وأشار الجيش الباكستاني، الذي لم يكشف عن حجم القوات المشاركة في العملية، الى سقوط عشرات القتلى من رجال الميليشيات.

وتأتي التطورات الأخيرة التي تشهدها باكستان، بعد مرور أيام قليلة على قيام الاسلاميين بالزحف من مناطقهم في وادي سوات وإقترابهم من اسلام آباد.

على الصعيد نفسه فسر بعض المحللين التعامل الصارم الذي تبديه اسلام اباد مع اتباع حركة طالبان بانه يعود للضغوط، التي تمارسها دول عدة على باكستان بينها الولايات المتحدة وتدعوها الى إبداء الحزم تجاه حركة طالبان باكستان.

وقد تفرز المعارك، التي تجري الآن على أرض باكستان، وقائع جديدة على الأرض، تضع في مهب الريح مستقبل  اتفاق سوات بين الحكومة والمتشددين، مما يعني اعادة خلط الاوراق من جديد وترك الابواب مفتوحة امام المزيد من المفاجأت.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك