مؤتمر موسكو للسلام قد يعقد في العام الجاري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28693/

يرى مارك أوتي المبعوث الأوروبي الى الشرق الأوسط أن مؤتمر موسكو حول السلام في الشرق الاوسط قد يعقد في العام الجاري. ووصف أوتي فكرة عقد المؤتمر بـ"الواعدة"، مؤكدا انه على الرغم من أن لقاء موسكو القادم لن يحل جميع المشاكل، لكنه قد يعطي عملية التسوية في الشرق الأوسط دفعا جديدا.

يرى مارك أوتي المبعوث الأوروبي الى الشرق الأوسط  أن مؤتمر موسكو حول السلام في الشرق الاوسط قد يعقد في العام الجاري.
وقال أوتي بعد لقاءه  يوم 29 أبريل/نيسان مع الكسندر سلطانوف نائب وزير الخارجية الروسي وسيرغي ياكوفليف ممثل وزارة الخارجية الروسية الخاص لدى "رباعي" الشرق الأوسط  قال "حصلنا على تأكيدات من قبل كافة الأطراف أن لا أحد يعارض عقد مثل هذا المؤتمر، آخذين  بعين الاعتبار سياسة الولايات المتحدة الجديدة في الشرق الأوسط واقتراب موعد إجراء الانتخابات في فلسطين وإيران".
ووصف  أوتي فكرة عقد مؤتمر موسكو  بـ"الواعدة"، مؤكدا انه على الرغم من أن لقاء موسكو القادم لن يحل جميع المشاكل، لكنه قد يعطي عملية التسوية في الشرق الأوسط دفعا جديدا.
وقال الدبلوماسي الأوروبي إن إنشاء دولة فلسطينية مستقلة مرتبط بتكامل الاقتصاد الفلسطيني مع اقتصاد الاقليم ككل، مشيرا الى ضرورة فتح الحدود والاستخدام المشترك للموارد المائية .
وكان مصدر في وزارة الخارجية الروسية قد أعلن سابقاً أن مؤتمر موسكو للسلام في الشرق الاوسط  قد يعقد في خريف عام 2009 أو شتاء عام 2010.

لافروف سيشارك في إجتماع مجلس الأمن الدولي المتعلق بالتسوية الشرقأوسطية

أعلن أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الروسية للصحفيين في 29 أبريل/ نيسان أن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي سيشارك في 9 مايو/ أيار القادم بنيويورك في الإجتماع الخاص لمجلس الأمن الدولي المتعلق بالتسوية الشرقأوسطية وكذلك في إجتماع اللجنة الرباعية هناك.
وقال نيستيرينكو إن لافروف سيزور واشنطن في الفترة ما بين 6 و8 مايو/ أيار القادم، حيث سيجري مباحثات مع نظيرته الأمريكية هيلاري كلينتون ويلتقي مع قيادة الكونغرس الأمريكي، ومن ثم سيتوجه الى نيويورك، حيث سيشارك في الإجتماع الخاص لمجلس الأمن الدولي المكرس لقضية الشرق الأوسط  على مستوى وزراء الخارجية ، وسيشارك أيضا في إجتماع اللجنة الرباعية هناك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية