موسكو تدعم وساطة مصر في الحوار الفلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28688/

أعلن أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تدعم وساطة القاهرة فيما يخص حل الخلافات الفلسطينية، معربا عن أمله بأن مباحثات الحوار الفلسطيني التي بدأت في العاصمة المصرية، ستسمح لحركتي فتح وحماس بالتغلب على الخلافات الموجودة بينهما.

أعلن أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الروسية للصحفيين في 29 أبريل/ نيسان أن موسكو تدعم وساطة القاهرة فيما يخص حل الخلافات الفلسطينية، معربا عن أمله بأن مباحثات الحوار الفلسطيني التي بدأت في العاصمة المصرية، ستسمح لحركتي فتح وحماس بالتغلب على الخلافات الموجودة بينهما وتسفر عن إتخاذ تلك القرارات التي تستجيب لمصالح جميع الفلسطينيين وكذلك تساعد على إستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط  في إطار مبادرة السلام العربية وبرنامج منظمة التحرير الفلسطينية.

معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية
ونوه نيستيرينكو بأن الجولة الأولى للمباحثات الروسية الأمريكية حول معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية ستجري في موسكو من 18 إلى 20 مايو/ أيار القادم، مضيفا أن الوفدين الروسي والأمريكي سيلتقيان بشكل دوري لوضع معاهدة جديدة للحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية قبل ديسمبر/ كانون الأول القادم عندما سينتهي موعد مفعول المعاهدة الحالية.

حول قضية إغتيال يامادايف في دبي
أكد الدبلوماسي الروسي أن بلاده لم تتلق حتى الآن معلومات خطية رسمية  من سلطات دبي حول ما حدث مع سليم يامادايف القائد السابق لكتيبة القوات الخاصة "فوستوك" في الشيشان الذي اغتيل في 28 مارس/ آذار الماضي بدبي، معربا عن أمله بأن سفارة روسيا الإتحادية في دولة الإمارات العربية الموحدة ستستلم  في نهاية المطاف المعلومات المذكورة.

قضية كوسوفو
وأعلن نيستيرينكو أنه لا يجوز إستخدام القوة ضد السكان الصرب في كوسوفو، مشيرا إلى أن توتير الوضع في كوسوفو يشكل خطرا على أمن المنطقة كلها. وشدد الدبلوماسي الروسي على أن إعلان إستقلال كوسوفو من طرف واحد  اظهر أن عملية تسوية قضية كوسوفو  دخلت في المأزق، مضيفا  القول "أن مراعاة القوانين الدولية في المنطقة وليس تشجيع بريشتينا (عاصمة كوسوفو) هي  القادرة على إخراج هذه القضية من المأزق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)