الجمعية البرلمانية الأوروبية قلقة ازاء بقاء القوات الروسية في جنوب منطقة القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28687/

أعرب نواب الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا خلال دورتها الثالثة منذ بداية هذا العام، عن قلقهم إزاء بقاء القوات المسلحة الروسية في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي بجنوب القوقاز.

أعرب نواب الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا خلال دورتها الثالثة منذ بداية هذا العام عن قلقهم إزاء بقاء القوات المسلحة الروسية في منطقة النزاع الجورجي الأوسيتي بجنوب القوقاز.
وقال النائب البلجيكي لوك فان دير براندي وهو معد التقرير حول الوضع في روسيا، "لا نستطيع القبول بمواصلة روسيا لوجودها العسكري في المنطقة". وأضاف انه يتعين على جميع الأطراف "وقف عرقلة وصول المساعدات الانسانية والمراقبين الدوليين الى منطقة النزاع ووقف التسلح".
وأكد براندي أن الجمعية البرلمانية الأوروبية تعتبر اعتراف روسيا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية عن جورجيا غير مقبول.
من جانبه قال النائب الهنغاري ماتياس إيرشي معد التقرير حول جورجيا، أن الوضع في المنطقة تدهور في الأونة الأخيرة. ودعا الجمعية البرلمانية الأوروبية للعودة الى هذه المسألة في أكتوبر/تشرين الاول المقبل.
أما قسطنطين كوساتشوف رئيس الوفد الروسي فأعاد الى الأذهان أن جورجيا لم تنفذ التزاماتها التي أخذتها على عاتقها في عام 1999.
وقال كوساتشوف للصحفيين الروس إن قرار الجمعية البرلمانية الأوروبية بالتركيز خلال دورتها الراهنة على العواقب الانسانية للنزاع في القوقاز بدلا  من جوانبه السياسية يعكس تغييراً ابجابياً نسبياً في موقف الجمعية إزاء هذه القضية.
وذكر كوساتشوف  أن قرار الجمعية بشأن القوقاز يحتوي على عدد من الاجراءات والمقتراحات حول تطبيع الوضع في منطقة جنوب القوقاز،  كما تدعو الجمعية  لا روسيا وجورجيا فحسب ،  بل وسلطات أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا  الى تنفيذ هذه المقترحات.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)