المصالحة العراقية... تتطلب مكاشفة تطوي الماضي وتفتح صفحة جديدة للمستقبل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28613/

تحاول الحكومة العراقية منذ ما يزيد عن عامين، غرس بذور التصالح، من خلال عقد مؤتمرات المصالحة بين مختلف التجمعات العشائرية والدينية واالسياسية. وقد استطاعت بفضل هذه اللقاءات ان تجني بعض الثمار، لكن هذه الثمار ما زالت دون المستوى المطلوب.

تحاول الحكومة العراقية منذ ما يزيد عن عامين، غرس بذور التصالح، من خلال مؤتمرات المصالحة بين مختلف التجمعات العشائرية والدينية واالسياسية. وقد استطاعت بفضل هذه اللقاءات ان تجني بعض الثمار، لكن هذه الثمار ما زالت دون المستوى المطلوب.

وقد عجزت كل المبادرات المطروحة عن حلحلة الخلافات  بين الأطياف بفعل تشبث المقاطعين للعملية السياسية  بثوابت لا يمكن النقاش فيها. وهو الموقف الذي قابلته الاطراف المؤيدة للعملية السياسية برفض الجلوس على طاولة الحوار جملة وتفصيلا .

ويبدو ان مشروع المصالحة الوطنية من اكثر المواضيعِ سخونة واثارة في مختلف الاوساط العراقية، فالجميع ينتظر ان يكشف النقاب عن الجهات المتخاصمة و تفاصيلِ المفاوضات السرية والنتائجِ التي ستترتب على هذه المصالحة المرتقبة، التي تهدف الى صهر التناقضات والافكار في بوتقة العراق الواحد. الأمر الذي يتطلب مكاشفة بين المتنازعين والمتخاصمين تفتح صفحة جديدة وطي صفحة الماضي، شريطة ان تكون علنية ليحكم الشعب على مواقف جميع الاطراف .

التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)