جلسة علنية للبت في قضية الضباط الأربعة المتهمين في اغتيال الحريري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28611/

قرر دانيال فرانسين قاضي الاجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عقد جلسة علنية يوم الأربعاء 29 أبريل/نيسان للبت في ملف الضباط اللبنانيين الاربعة الموقوفين في قضية اغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري.

قرر دانيال فرانسين قاضي الاجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عقد جلسة علنية يوم الأربعاء 29 أبريل/نيسان للبت في ملف الضباط اللبنانيين الاربعة الموقوفين في قضية اغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري.

وصرحت الناطقة الرسمية باسم المحكمة أن فرانسين سيصدر قراره النهائي اما باطلاق سراح الضباط الاربعة او ابقائهم محتجزين، مشيرة الى أن الجلسة ستبث بواسطة الانترنت والتلفزيون على كل الاراضي اللبنانية.

يذكر أن الضباط الاربعة وهم اللواء الركن جميل السيد واللواء علي الحاج والعميد مصطفى حمدان والعميد ريمون عازار موقوفون منذ حوالي 44 شهرا على ذمة التحقيق.

محامي أحد الموقوفين: الضباط الاربعة أوقفوا لمصلحة مشروع سياسي
أكد السيد سرحال عنان محامي أحد الضباط  الاربعة الموقوفين على ذمة القضية في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن السلطات التي أوقفت هؤلاء الضباط لم تقدم أي اتهام صريح ضدهم وملفهم يخلو من أي دليل.
وقال: "تشير كل المؤشرات الى أننا على وشك اطلاق سراحهم، ولا مسؤولية لهؤلاء الضباط قانونيا.. وأتوقع أن يكون قرار المحكمة إيجابيا".
وأشار المحامي الى ان الوضع السياسي تدخل بالوضع القضائي في هذه القضية، قائلا " لا يخفى على أحد أن هؤلاء الضباط أوقفوا لمصلحة مشروع سياسي".

جولة سادسة للحوار اللبناني تبحث مسألة التعامل مع المحكمة الدولية بشأن إغتيال الحريري
تعقد يوم 28 أبريل/نيسان في لبنان الجولة السادسة للحوار الوطني برئاسة رئيس الجمهورية ميشال سليمان وعلى طاولتها موضوع الانتخابات النيابية المقررة اجراؤها يوم 7 يونيو/حزيران المقبل.
وذكرت مصادر سياسية لبنانية أن المتحاورين سيؤكدون مجدداً على التهدئة الإعلامية والسياسية والدخول الى الإنتخابات في أجواء مريحة وهادئة خاصة بعد السجالات الأخيرة بين الفرقاء اللبنانيين.
ومن المتوقع أن يبحث المتحاورون عمل المحكمة الدولية بشان  قضية إغتيال الحريري وأن يدعوا الى الافراج عن الضباط الاربعة الموقوفين على ذمة التحقيق في القضية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية