"شركة كاماز" بين رياح التغيير.. وعاصفة الأزمة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28543/

انعكس تفاقم الأزمة المالية العالمية على مصنعي السيارات والشاحنات في أرجاء العالم بشكل سلبي. أما عملاق صناعة الشاحنات الروسي "كاماز" فقد تفاعل مع تداعيات الأزمة مستغلا الظروف التي اتيحت له. وبدأ يضع خطوط انتاج لموديلات جديدة تنافسية من حيث النوعية والسعر، ويبحث في آفاق التغيير والتجديد ودخول اسواق أكثر دينامية.

انعكس تفاقم الأزمة المالية العالمية على مصنعي السيارات والشاحنات في أرجاء العالم بشكل سلبي. أما عملاق صناعة الشاحنات الروسي "كاماز" فقد تفاعل مع تداعيات الأزمة مستغلا الظروف التي اتيحت له. وبدأ يضع خطوط انتاج لموديلات جديدة تنافسية من حيث النوعية والسعر، ويبحث في آفاق التغيير والتجديد ودخول اسواق أكثر دينامية.
وبعد سنوات 3 ستطرح "كاماز" في الاسواق موديلات حديثة  بعلبة سرعة أوتوماتيكية ومحرك صديق للبيئة بالمواصفات الأوروبية "أورو-4" وبمكونات من انتاج مشترك مع الشركات الأجنبية. وسيكون بامكان المواطنين مع انتهاء الأزمة شراء الموديلات الجديدة المحلية الصنع بأسعار تنافسية ومقبولة، وخاصة بعد قرار الحكومة مطلع العام الجاري زيادة الرسوم الجمركية على السيارات والشاحنات المستوردة.
وعلى الرغم من الأوضاع التي يعيشها مصنع "كاماز" في الوقت الراهن، واعلانه للمرة الرابعة خلال عام تعليق العمل في خطوط الانتاج الرئيسية، ولمدة اسبوعين حتى 12 من شهر مايو/آيار المقبل، إثر تراجع الانتاج في الربع الأول من السنة الحالية بأكثر من 60 % عما كانت عليه قبل عام،  إلا أن المؤشرات تدل على تحسن  الطلبيات في الربع الثاني.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم