ليبرمان: اسرائيل مستعدة للتفاوض مع سوريا.. لكن من دون شروط مسبقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28540/

أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عن رغبته في إجراء مفاوضات سلام مع سوريا لكن من دون شروط مسبقة. وقال ليبرمان يوم 26 أبريل/نيسان في حديث إلى الإذاعة الاسرائيلية، إنه إذا تعهدت إسرائيل بالانسحاب من هضبة الجولان كما تطالب سوريا ما الذي سيبقى للتفاوض عليه، وفق تعبيره.

أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عن رغبته في إجراء مفاوضات سلام مع سوريا لكن من دون شروط مسبقة. وقال ليبرمان يوم 26 أبريل/نيسان في حديث إلى الإذاعة الاسرائيلية، إنه إذا تعهدت إسرائيل بالانسحاب من هضبة الجولان كما تطالب سوريا ما الذي سيبقى للتفاوض عليه، وفق تعبيره.

من جانبه أبدى وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك ترحيبه بعقد اتفاق مع سوريا على ألا يتعارض مع ما سماه بالمصالح الحيوية الاسرائيلية.
وقال باراك في تصريح صحفي قبيل جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية: "أي اتفاق مع سوريا هو هام للغاية بالنسبة لدولة اسرائيل، لكن يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار مصالحنا الحيوية في إطار هذا الاتفاق. وأعتقد أن المفاوضات يجب أن تكون على جدول أعمال الحكومة في أي وقت".
كمل طالب وزير الدفاع الاسرائيلي الولايات المتحدة بأن يكون حوارها المزمع مع ايران محدودا وقصير الأمد. وشدّد باراك على ضرورة أن تتّخذ إجراءات قوية ضد ايران تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، إذا لم يفض حوار الولايات المتحدة معها إلى نتائج ملموسة.
يذكر أن إدارة الرئيس اوباما دعت إيران إلى اجراء مباحثات معها لمناقشة الملف النووي. الأمر الذي أقلق الحكومة الإسرائيلية، إذ رأت فيه مؤشرا على تغيير في السياسة الأمريكية تجاه إيران.

محلل سياسي: اسرائيل تطلب من سوريا تنازلات تخرج من إطار المفاوضات السلمية
وقال المحلل السياسي حسين عبد العزيز من بيروت في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إن تصريحات ليبرمان الأخيرة لا تعكس موقف اسرائيل الحقيقي، حيث كانت الحكومات الاسرائيلية، اليمينية واليسارية على حد سواء، خلال السنوات الماضية ترفض الانسحاب من مرتفعات الجولان.
وذكر الخبير أن تصريحات المسؤولين الأمريكيين تعكس أنه من أولوية الإدارة الأمريكية في الوقت الراهن دفع اسرائيل الى التسوية مع الفلسطينيين وليس مع سوريا، وهذا ما يفهمه ليبرمان.
وقال "تفهم القيادة الاسرائيلية جيدا أنه لا يمكن دفع سوريا الى تنازلات فيما يتعلق بملف الجولان.. وهم يدركون أن الانسحاب من الجولان هو الخط الأحمر عند السوريين. ولذلك تنتظر اسرائيل تنازلات فيما يتعلق بالمياه والترتيبات الأمنية.. كما تريد تنازلات تخرج من إطار المفاوضات السلمية وهي وقف تأييد لما تسميه تل أبيب التيارات الإرهابية في لبنان وفلسطين وفك العلاقات الاستراتيجية مع إيران. لكن هذه المطالب بالنسبة لسوريا هي مطالب مستحيلة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية