خط النستعليق.. تطوير نسخة إيرانية من الخط العربي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/28424/

الحديث عن خط "النستعليق" مشوق جدا، حيث يجسد مدرسة جمالية بديعة في الظاهر ويفيض بمعنويات ومفاهيم إنسانية سامية في داخله، ومن هذا المنطلق يسمى بعروس الخطوط الإسلامية.

الحديث عن خط النستعليق مشوق جدا، حيث يجسد مدرسة جمالية بديعة في الظاهر، وفي نفس الوقت يفيض بمعنويات ومفاهيم إنسانية سامية في داخله ، ومن هذا المنطلق يسمى بعروس الخطوط الإسلامية.
يعرف خطُ النستعليق الأن بأنه أولُ الخطوط الايرانية وهو دمج لخط النسخ وخط التعليق، قام به مير علي تبريزي في القرن الثامنِ الهجري ليشكل أحدَ اهم فنون الخط  في العالم الاسلامي. ويستخدم به عادة الحبر الصيني.
أكثر ما يميز خط النستعليق الايراني هو حفظه لآلاف المتون العربية و الفارسية القديمة في الدين  والادب و الفلسفة وامتلاكه خصوصية قل نظيرها في ايران الاسلامية وجوارها كأحد الفنون الاصيلة لدى الايرانيين.
يخطّونها رويداً رويدا في عملية هي اقربُ للرسم منها للكتابة، عباراتٌ على شكل لوحاتٍ فنية تجمع تاريخَ الحرف العربي، وتوضح ارتباط تطورهِ بظهور الاسلام الحنيف ومساراته التاريخية. لكنه اليوم ومن طهران يظهرُ بنكهةٍ ايرانية  عبر التقاليد الإسلامية وفنون الخط الإسلامي المتنوعة، وترك أثرا واضح البصمات على أكثر من صعيد ليصل الى مؤسسة الخطاطين الايرانيين، هنالك حيث تُحفظ اهم الآثارِ لكبار الاساتذة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية